مقتل ستة في هجمات متفرقة بأفغانستان   
الثلاثاء 1426/4/22 هـ - الموافق 31/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:19 (مكة المكرمة)، 12:19 (غرينتش)

تصاعدت الاشتباكات بين القوات الحكومية وطالبان هذا العام (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الأميركي في أفغانستان إن ستة مسلحين على الأقل قتلوا في ثلاث هجمات متفرقة وقعت قرب الحدود الباكستانية الأفغانية.

ووقعت الهجمات الثلاث أمس الاثنين عندما هاجم مسلحون بالأسلحة الخفيفة والقنابل ثلاثة مراكز حدودية لم يذكر موقعها، قامت الشرطة الأفغانية والقوات الأميركية على أثرها بهجوم مضاد ترافق بهجوم جوي أسفر عن مقتل ستة منهم.

ويعد هذا الهجوم الأحدث لطالبان الذي يستهدف القوات الأميركية والأفغانية المتحالفة معها منذ بدء فصل الربيع هذا العام، حيث تصاعدت الهجمات التي خلفت وفق مصادر الحكومة الأفغانية 200 قتيل في صفوف الحركة.

تضارب الأنباء
في سياق متصل، تضاربت الأنباء حول ما أسفرت عنه اشتباكات الشرطة الأفغانية مع مقاتلين من طالبان في إقليم زابل جنوب أفغانستان الأحد الماضي.

فقد صرح متحدث باسم حاكم إقليم زابل أن عشرة من مقاتلي طالبان وأحد أفراد الشرطة قتلوا في المعركة وأصيب اثنان آخران.

وأكد متحدث باسم طالبان وقوع الاشتباكات لكنه ذكر أن المقاتلين نصبوا كمينا لدورية حكومية حيث قتل تسعة من أفراد الشرطة بالإضافة إلى أحد مقاتليها.

أما في كابل فقد نفت وزارة الداخلية والدفاع حدوث أي اشتباكات على الإطلاق.

وأكد أحد مسؤولي الإغاثة العاملين في جنوب أفغانستان والذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن تسعة من القوات الحكومية


قتلوا في الاشتباك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة