انتخاب رئيس للمكسيك واتهامات بالتزوير   
السبت 1433/8/17 هـ - الموافق 7/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:07 (مكة المكرمة)، 21:07 (غرينتش)
إنريكي بيينا نييتو تخطى منافسيه بحصوله على 38.21% من الأصوات (الفرنسية)

أسفرت النتيجة الرسمية لانتخابات الرئاسة في المكسيك عن فوز مرشح الحزب الثوري المؤسسي (بي آر آي) إنريكي بيينا نييتو برئاسة البلاد بعد حصوله على 38.21% من الأصوات.

وبحسب ما أعلنه المعهد الفدرالي الانتخابي الجمعة، فقد حصل منافسه مرشح اليسار أندريس مانويل لوبيز أوبرادور على 31.59% من الأصوات. بينما حصلت جوزفينا فازكويز موتا من الحزب الحاكم (بي أي إن) على 25.4% من الأصوات.

وكان أوبرادور قد أعلن مسبقا أنه سيعترض على النتيجة أمام المحكمة المختصة بدعوى التزوير.

وأعلنت النتائج النهائية بعد إعادة عد بطاقات أكثر من نصف مكاتب الاقتراع لتصحيح بعض العيوب التي شابت عملية الفرز. وكان أوبرادور الذي اتهم خصمه بشراء ملايين الأصوات قد طالب بإعادة احتساب كل البطاقات.

كما كان أوبرادور قد رفض نتائج الانتخابات الرئاسية في عام 2006، التي خسرها بفارق 0.56% أمام الرئيس المنتهية ولايته فيليب كالديرون.

واعتصم أنصاره حينها على مدى أكثر من ستة أسابيع وأغلقوا وسط العاصمة. لكنه قال إن احتجاجه سيكون سلميا هذه المرة وعبر القضاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة