الأميركيتان أول منطقة خالية من الحصبة   
الأربعاء 1437/12/27 هـ - الموافق 28/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:17 (مكة المكرمة)، 10:17 (غرينتش)

أعلنت منظمة الصحة للبلدان الأميركية (باهو) أمس الثلاثاء القضاء رسميا على مرض الحصبة في الأميركيتين.

وأصبحت الأميركيتان أول منطقة في العالم يعلن فيها القضاء على الفيروس واسع الانتشار الذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل العمى والالتهاب الرئوي.

ويأتي الإعلان بعد تطبيق برنامج التطعيم الشامل ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف في أميركا الشمالية وأميركا الجنوبية وفي منطقة البحر الكاريبي على مدى السنوات الـ22 الماضية.

وتعد الحصبة -التي تؤدي إلى مضاعفات خطرة- رابعة الأمراض المعدية التي يمكن تجنبها بفضل التلقيح، وتم الحد من انتشارها في الأميركيتين.

وتم القضاء على الجدري سنة 1971 وشلل الأطفال في 1994 والحصبة الألمانية عام 2015.

ويكلل هذا الإنجاز الصحي جهودا تبذل منذ عشرين عاما في سياق حملة تلقيح واسعة ضد الحصبة والنكاف والحميراء في البلدان الأميركية برمتها.

وقالت مديرة منظمة الصحة للبلدان الأميركية التابعة لمنظمة الصحة العالمية كاريسا إتيين، في مؤتمر صحفي، إن هذا الإنجاز هو ثمرة التزام اتخذته البلدان الأميركية قبل عقدين (سنة 1994) بهدف استئصال المرض من المنطقة في مطلع القرن الـ21، ووصفت هذه الخطوة بأنها "تاريخية" للمنطقة والعالم.

وأعلنت اللجنة الدولية للخبراء المعنيين بالحصبة والحصبة الألمانية القضاء على المرض خلال الدورة الـ55 من اجتماع منظمة الصحة للبلدان الأميركية التي تعقد هذا الأسبوع في واشنطن بحضور وزراء الصحة في الأميركيتين.

وقبل بدء حملة التلقيح الواسعة سنة 1980، كانت الحصبة تودي بنحو 2.6 مليون شخص سنويا على الصعيد العالمي، كما تسبب هذا المرض الفيروسي في نحو 102 ألف حالة وفاة في الأميركيتين بين 1971 و1979.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة