مقتل 21 شخصا في اشتباكات قبلية وسط الصومال   
الثلاثاء 1424/11/22 هـ - الموافق 13/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وجهاء قبائل في الصومال إن ما لا يقل عن 21 مسلحا قتلوا وجرح 26 آخرون عندما تحول نزاع بين قبيلتين متناحرتين حول حقوق الرعي إلى اشتباكات في بلدة سيلبور بوسط الصومال.

ولم يتمكن زعماء القبائل الذين عادة ما ينزعون فتيل التوترات بين أفراد القبائل، من وقف المواجهة التي اندلعت أمس الاثنين واستمرت إلى اليوم في البلدة الواقعة على بعد نحو 175 كلم شمال شرق العاصمة مقديشو.

ووقعت المواجهة بين أفراد قبيلة الموروساد ومسلحين من قبيلة الدودبل، وكلاهما فرعان من قبيلة أكبر تعرف باسم الهوية. وقالت مصادر من الموروساد إنهم فقدوا 13 مسلحا في القتال في حين أن الدودبل أقرت بوقوع ثمانية قتلى في صوف مقاتليها.

وأشار سكان محليون إلى أن الاشتباكات ترجع إلى نزاع مستمر منذ أسابيع حول استخدام الآبار المجاورة من أجل قطعان الماشية في المنطقة القاحلة.

واندلعت أعمال العنف في الوقت الذي التقى فيه زعماء الفصائل الصومالية المختلفة في كينيا لمحاولة إنعاش عملية السلام المتوقفة في البلاد التي تقطعت أوصالها إلى قطع من الأراضي تتنازعها فصائل متناحرة منذ الإطاحة بالحكومة المركزية عام 1991.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة