وقف تسرب الوقود من سفينة أميركية بالخليج   
الأربعاء 16/11/1422 هـ - الموافق 30/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الغواصة الأميركية غرينفيل على اليابسة
في موقع بناء السفن بميناء بيرل هاربر
قال مسؤول عسكري أميركي أمس إن طاقم سفينة الإنزال "أوغدين" نجح في وقف تسرب الوقود منها بعد تصادمها مع غواصة نووية أميركية يوم الأحد قبالة سواحل سلطنة عمان. وقال مسؤول عماني إنه يجري تقييم الأضرار البيئية المحتملة لتسرب الوقود لكنه أوضح أنه لم ترصد أي بقع نفطية حتى الآن.

فقد أوضح متحدث باسم الأسطول الخامس الأميركي ومقره البحرين أن أفراد طاقم أوغدين "قاموا بتفريغ الوقود في خزان خارجي.. وقد توقف التسرب". وأضاف أن تحقيقا يجري في الحادث في حين لم تظهر أي دلائل على الفور تشير إلى سبب التصادم الذي وقع أثناء استعداد الغواصة الأميركية لنقل أفراد إلى أوغدين في زورق صغير.

وقال مسؤول بوزارة النقل العمانية إنه "لا توجد آثار لبقع نفطية حتى الآن، لكننا نعرف أنه سيكون هناك بعض التأثير في الحياة البحرية.. عندما تتسرب آلاف الغالونات (من الوقود) في البحر فلا بد أن يكون هناك ضرر بيئي ما".

وقد اصطدمت الغواصة "غرينفيل" بسفينة "أوغدين" على بعد 64 كلم تقريبا من سلطنة عمان يوم الأحد.

وذكرت وزارة الدفاع الأميركية أول أمس أنه لم تقع أي إصابات، لكن التصادم أحدث ثقبا في خزان وقود بالسفينة مما أدى إلى تسرب آلاف اللترات من وقود الديزل في مياه البحر. وقالت المتحدثة باسم الوزارة فيكتوريا كلارك "من غير المتوقع أن يترك ذلك (الحادث) أثرا جسيما في البيئة"، وأوضحت أن كلا من السفينة والغواصة تشارك في دعم الجهود العسكرية الأميركية في أفغانستان.

وكانت الغواصة غرينفيل اصطدمت في شهر فبراير/شباط من العام الماضي بقارب الصيد الياباني إيمي مارو قبالة ساحل هاواي أثناء طفوها إلى السطح مما أدى إلى مقتل تسعة يابانيين كانوا على متن القارب.

وقال مسؤول عماني في وقت سابق إن السلطنة أرسلت طائرة لمسح المنطقة والتعرف على الأضرار البيئية، مشيرا إلى أن بلاده تنتظر تقريرا رسميا من الولايات المتحدة في هذا الصدد.

يشار إلى أن عددا من السفن الحربية الأميركية يرابط في بحر العرب حيث يسهم بعضها في دعم الحرب على ما تصفه الولايات المتحدة بالإرهاب في أفغانستان، في حين يشارك البعض الآخر في عمليات المراقبة على العراق منذ حرب الخليج عام 1991.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة