مقتل ثمانية جنود روس في اشتباكات متفرقة بالشيشان   
الخميس 1426/5/24 هـ - الموافق 30/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:15 (مكة المكرمة)، 18:15 (غرينتش)
استمرار الخسائر في صفوف الجنود الروس بالشيشان (رويترز-أرشيف)
لقي ثمانية جنود روس مصرعهم وجرح عشرة آخرون في الشيشان خلال الساعات الـ24 الماضية.
 
وقال مسؤول في الإدارة الشيشانية الموالية لروسيا رفض الكشف عن اسمه إن ثلاثة جنود تابعين للقوات الاتحادية قتلوا وجرح أربعة آخرون في رمايات استهدفت مواقع للقوات الروسية.
 
كما قتل ثلاثة جنود وأصيب مثلهم في انفجار لغم بشاحنة عسكرية جنوب البلاد, في حين قتل جندي وجرح آخران في انفجار لغم ثان بشاحنة نقل عسكرية مصفحة جنوب العاصمة غروزني.

أما الحصيلة الأخيرة فحدثت خلال مواجهات بين القوات الروسية ومقاتلين شيشان أسفرت عن مقتل جندي وإصابة آخر فيما قتل اثنان من المقاتلين.
 
من جهة أخرى قال شهود عيان إن سكان قرية تابعة للشيشان عادوا إلى ديارهم بعد فرارهم منها أثناء حملة وحشية شنتها قوات الأمن ضدهم.
 
وكان نحو 1100 شخص من سكان قرية بورزدينوفسكايا فروا إلى جمهورية داغستان المجاورة بعد شن مليشيات موالية لموسكو حملة تفتيش في منازل القرية بحثا عن 11 مطلوبا.
 
يذكر أن القوات الروسية دخلت مجددا الشيشان في أكتوبر/تشرين الأول 1999 بعد الحرب الأولى التي وقعت بين عامي 1994 و1996. ومنذ ذلك التاريخ لا يزال نحو 80 ألف جندي موجودين في الأراضي الشيشانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة