الأمن الجزائري يعتقل علي بلحاج   
الاثنين 1428/8/28 هـ - الموافق 10/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)
تكررت اعتقالات علي بلحاج بعد بقائه في السجن 12 عاما (الأوروبية-أرشيف)
اعتقلت السلطات الجزائرية الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المنحلة علي بلحاج للمرة الثانية منذ يوليو/تموز الماضي.

وقال المرصد الإعلامي الإسلامي بلندن نقلا عن شهود عيان إن قوات الأمن اقتادت بلحاج في سيارة إلى وجهة غير معلومة.

وفي تعليقه على الاعتقال قال عبد الفتاح النجل الأكبر لبلحاج في تصريحات للجزيرة إن والده يعمل في العلن وإن قرار الاعتقال "أمر مبيت", مؤكدا أن الشرطة لم تبلغ العائلة عن أي شيء حتى اللحظة.

وعن موقف بلحاج من التفجيرات الأخيرة التي هزت الجزائر، نفى عبد الفتاح أن يكون والده صرح بأي تصريحات عنها.

وكانت قوات الأمن اعتقلت الرجل الثاني بالجبهة في أواخر يوليو/تموز الماضي وقتا قصيرا عندما كان في ولاية بجاية بمنطقة القبائل لاستجلاء مصير ابنه المختفي عبد القهار.

وخرج مسؤول الجماعة المحظورة من السجن عام 2003 بعد أن قضى مع رئيس الجبهة عباسي مدني عقوبة مدتها 12 عاما بسبب دعوته للعصيان المدني عام 1991, وأوقف عدة مرات قصيرة منذ الإفراج عنه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة