مصرع 11 شخصا في مذبحة بكشمير   
الاثنين 1422/11/7 هـ - الموافق 21/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جندي هندي يتفحص جثتي مقاتلين كشميريين (أرشيف)

لقي 11 شخصا من أسرة مسلمة واحدة مصرعهم اليوم بينهم ثمانية أطفال في ولاية جامو وكشمير المضطربة. وقالت الشرطة الهندية إن مسلحين مجهولي الهوية هاجموا منزلا في قرية قرب مندار بمنطقة بونش الجبلية الجنوبية والقريبة من الحدود مع باكستان.

وقال مسؤول بالشرطة الهندية في جامو العاصمة الشتوية للولاية والواقعة على بعد 256 كلم من موقع الهجوم "ننتظر معرفة التفاصيل، وقد هرع المسؤولون إلى الموقع".

وتفيد التفاصيل الأولية أن مجموعة من المسلحين هاجموا المنزل في ساعة متأخرة من الليل وقتلوا رب الأسرة زكار حسين وجميع أفراد الأسرة السبعة وثلاثة من الأقارب. ومن بين القتلى ثمانية أطفال تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر و12 عاما، ورجلان وامرأة.

وتمثل مشكلة كشمير لب النزاع القائم بين الهند وباكستان. وطالبت نيودلهي إسلام آباد بقمع المقاتلين الكشميريين الذين يشنون هجمات من أراضيها على منطقة كشمير الواقعة في جبال الهمالايا.

ويقاتل عدد من الجماعات المسلحة السلطات الهندية في الولاية الوحيدة التي تقطنها أغلبية مسلمة في الهند. وتقول السلطات إن أكثر من 30 ألف شخص قتلوا في غضون 11 عاما مضت من القتال، في حين يؤكد المقاتلون أن العدد يصل إلى 80 ألفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة