الإمارات ترعى مشروعا لإزالة ألغام جنوب لبنان   
الاثنين 1421/12/24 هـ - الموافق 19/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لحود يلتقي الشيخ عبد الله

أعلنت الإمارات العربية المتحدة أنها سوف تتبنى مشروعا لإزالة ألغام خلفها الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان، وذلك بالتعاون مع الحكومة اللبنانية والأمم المتحدة وأي دولة أخرى ترغب في المشاركة بالمشروع. 

وشدد وزير الإعلام والثقافة الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان الذي أعلن عن المشروع على أهمية تنفيذه لتأكيد سيطرة السلطة اللبنانية على أراضيها كافة، والعمل على تنمية الجنوب في المستقبل.

وقال الشيخ عبد الله بن زايد إنه نقل رسالة للرئيس اللبناني إميل لحود من الشيخ زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات تضمنت قرار حكومة بلاده في هذا الصدد.

وأبلغ الوزير الإماراتي الصحفيين "إننا نعتبر هذا المشروع مهما جدا، لإعادة إحياء الجنوب بعد احتلال مرير من عدو غاشم، وأيضا لتأكيد فرض السيادة والسلطة اللبنانية على كافة الأراضي اللبنانية. وسيكون هذا المشروع جرعة نشاط مهمة لتنمية الجنوب مستقبلا".

أحد حقول الألغام في جنوب لبنان
وقررت جامعة الدول العربية الأسبوع الماضي تقديم مساعدة عاجلة بقيمة 50 مليون دولار إلى لبنان لمساعدته على نزع الألغام. يشار إلى أن السلطات اللبنانية ناشدت الأمم المتحدة وكل دول العالم مساعدتها في إزالة هذه الألغام.

وكانت إسرائيل أنهت في مايو/ أيار الماضي 22 عاما من احتلالها لجنوب لبنان مخلفة حوالي 130 ألف لغم في منطقة تبلغ مساحتها850 كيلومترا مربعا بحسب تقديرات الأمم المتحدة. وقد أدى انفجار عدد من هذه الألغام إلى مقتل 11 لبنانيا وإصابة 68 آخرين.

من ناحية أخرى أُصيب ثلاثة عمال سوريين إثر انفجار قذيفة أثناء عملهم في موقع للبناء جنوبي بيروت. وقال مسؤول لبناني إن القذيفة ربما تكون من مخلفات الحرب الأهلية في الفترة من 1975-1990.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة