محكمة سورية تطرد محاميا أثناء محاكمة معارض   
الاثنين 23/3/1423 هـ - الموافق 3/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال أنور البني أحد محامي الدفاع عن المعارض السوري عارف دليلة الذي يحاكم بتهمة محاولة تغيير الدستور بوسائل غير قانونية، إن قاضي محكمة أمن الدولة في دمشق فايز نوري طرده من جلسة محاكمة موكله اليوم بعد مطالبته بفتح تحقيق حول سوء معاملة موكله في السجن.

وشرح المحامي للصحفيين كيف أن عدة أشخاص اقتادوه إلى خارج قاعة المحكمة بعد أن طلب من القاضي تسجيل أقوال دليلة أمام المحكمة والتي ذكر فيها كيفية تعرضه للضرب والإهانة، وفتح تحقيق في الموضوع.

وأوضح المحامي أن معارضا آخر -هو رجل الأعمال حبيب صالح- تجرى محاكمته مع دليلة بنفس التهم، اعتذر عن أقواله السابقة وعزل المحامين الذين طعنوا بدستورية المحكمة سابقا. وكان صالح يدير منتدى سياسيا في مدينة طرطوس الساحلية شمال غرب سوريا.

وكان دليلة -وهو اقتصادي معروف- اعتقل يوم 9 سبتمبر/أيلول عام 2001 بتهمة "إثارة عصيان مسلح والنيل من هيبة الدولة" إلى جانب "نسف الوحدة الوطنية وإثارة نعرات طائفية".

من جانبه قال محامي الدفاع مهند حسين إن المحكمة حددت جلسة محاكمة دليلة وصالح القادمة يوم 12 يونيو/حزيران الجاري، موضحا أن دليلة عرض وضعه في السجن حيث تعرض للضرب وأظهر منديلا عليه دم، مشيرا إلى أن رئيس المحكمة وعد بالتدخل شخصيا لدى القيادة والمسؤولين في مكتب الأمن القومي لتلافي مثل هذه الاتهامات الخطيرة.

يذكر أن المعارضين دليلة وصالح هما من بين عشرة معارضين اعتقلوا في صيف عام 2001 بتهمة "محاولة تغيير الدستور بوسائل غير قانونية والتحريض على الفتنة الطائفية والعصيان وترويج أخبار زائفة ومحاولة الإساءة إلى هيبة الدولة".

وقد منعت محكمة أمن الدولة -وهي محكمة استثنائية- وسائل الإعلام والصحفيين من متابعة جلسات المحاكمة منذ أوائل مايو/أيار الماضي باستثناء صحفي وكالة الأنباء السورية الرسمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة