الأسد يحذر من أن الحرب الإسرائيلية ستثير التطرف بالمنطقة   
الخميس 1430/1/19 هـ - الموافق 15/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:16 (مكة المكرمة)، 23:16 (غرينتش)
بشار الأسد دعا إسرائيل إلى إنهاء عدوانها على غزة (الفرنسية)

حذّر الرئيس السوري بشار الأسد من أن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة -التي دخلت يومها التاسع عشر- ستثير التطرف والإرهاب في العالمين العربي والإسلامي، واتهم إسرائيل بعدم احترام اتفاق التهدئة مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
ودعا الأسد في مقابلة اليوم الأربعاء مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إلى إنهاء العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة، مشيراً إلى أن الهجمات الصاروخية التي تشنها المقاومة الفلسطينية على إسرائيل ستتوقف أيضاً إذا أوقفت إسرائيل عملياتها في غزة.
 
وقال إن تأثير الحرب هو أخطر بكثير من الحرب نفسها. لأنه ينشر بذور التطرف والإرهاب حول المنطقة، متهماً إسرائيل بعدم احترام اتفاق التهدئة مع حماس الذي انتهى في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي وكان من المفترض أن يوقف اغتيال الفلسطينيين ويرفع الحصار عن غزة.
 
وأضاف الرئيس السوري إن بلاده -التي تستضيف قادة حركة حماس والفصائل الفلسطينية، التي تعارض بمعظمها الاتفاقات مع إسرائيل- تفعل ما بوسعها من أجل التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة.
 
وأيد الأسد وضع حد لتهريب الأسلحة إلى الفلسطينيين في غزة من مصر، لكنه شدد على أن هذا الموقف جزء من حل أكبر لأزمة الشرق الأوسط وليس من أجل التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة