يوفنتوس يتراجع عن تحويل قضيته للقضاء المدني   
الأحد 1427/8/10 هـ - الموافق 3/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)

رئيس نادي يوفنتوس جيوفاني كوبولي (الفرنسية) 

سحب نادي يوفنتوس الإيطالي دعواه القضائية التي أقامها أمام محكمة مدنية ضد قرار هبوطه للدرجة الثانية بالدوري الإيطالي لكرة القدم إثر إدانته في فضيحة  تلاعب بنتائج المباريات، ليتفادى بذلك احتمالات تلقي عقوبات إضافية من الاتحادين الإيطالي والدولي اللذين تمنع لوائحهما لجوء الأندية للقضاء العادي.
 
وبموافقة يوفنتوس على قرار هبوطه واستعداده للمشاركة في دوري الدرجة الثانية -الذي سينطلق في 9 سبتمبر/أيلول الجاري- لم تعد أمام النادي إلا مطالبة القضاة الرياضيين بتخفيف العقوبات الموقعة عليه، حيث قال إنه سيبدأ اتصالا مباشرا بالهيئة القضائية التابعة للجنة الأولمبية الإيطالية.
 
وكانت الهيئة القضائية بالاتحاد الإيطالي لكرة القدم قررت في يوليو/تموز الماضي تجريد يوفنتوس من لقب الدوري الذي حصل عليه في الموسمين الماضيين وهبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية مع خصم 17 نقطة من الرصيد الذي يحرزه الموسم المقبل والذي يخوضه بدوري الدرجة الثانية بسبب إدانة النادي في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات التي خيمت بظلالها على كرة القدم الإيطالية خلال الشهور القليلة الماضية.
 
وقدم يوفنتوس التماسا إلى اللجنة الأولمبية الإيطالية يحتج فيه على عدم معاملته بنفس الأسلوب الذي عوملت به الأندية الثلاثة الأخرى المدانة في نفس الفضيحة وهي ميلان ولاتسيو وفيورنتينا.

وكانت لجنة الالتماسات بالاتحاد الإيطالي سمحت للاتسيو وفيورنتينا بالبقاء في دوري الدرجة الأولى لتلغي بذلك قرار الاتحاد الإيطالي الذي صدر في البداية بهبوط الفريقين مع يوفنتوس إلى دوري الدرجة الثانية.
 
جدير بالذكر أن فضيحة التلاعب تركزت حول لوسيانو موجي الرئيس التنفيذي ليوفنتوس وأنطونيو جيراودو مدير النادي وكلاهما ترك منصبه، حيث أدينا بمحاولة التأثير في اختيارات الحكام الذين يديرون المباريات، وعوقبا بالإيقاف عن مزاولة أي نشاط في كرة القدم.
 
رحيل النجوم
وتسبب قرار هبوط يوفنتوس لدوري الدرجة الثانية في رحيل عدد من أبرز نجومه وهم الإيطاليان فابيو كانافارو وجانلوكا زامبروتا والفرنسيان ليليان تورام وباتريك فييرا والبرازيلي إيمرسون والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى أندية أخرى.
 
في المقابل نجح يوفنتوس في الاحتفاظ بحارس المرمى الإيطالي الدولي جانلويجي بوفون ومواطنيه ماورو كامورانيزي والمهاجم أليساندرو دل بييرو ولاعب خط الوسط التشيكي الدولي بافل نيدفيد والمهاجم الفرنسي دافيد تريزيغيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة