الأمين العام الجديد للناتو: أعداء الحلف تغيروا   
الثلاثاء 1424/7/28 هـ - الموافق 23/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الناتو تراقب جمع أسلحة المقاتلين الألبان (أرشيف)
قال الأمين العام الجديد لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ياب دي هوب شيفر إن الحلف الذي أنشئ قبل نصف قرن لخوض الحرب الباردة، أصبح له دور جديد هو معالجة عدم الاستقرار في العالم.

وأضاف في مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن العدو لم يعد العدو التقليدي، ولكن العدو على سبيل المثال هو الإرهاب الدولي وعدم الاستقرار وانعدام الأمن, معتبرا أن ذلك هو سبب وجود حلف الأطلسي في أفغانستان وسبب تأييد الحلف للفرقة البولندية في العراق.

وقال شيفر وهو وزير خارجية هولندي سابق سيتولى رسميا منصب الأمين العام للحلف خلفا للبريطاني جورج روبرتسون في يناير/ كانون الثاني المقبل، إن "الحلف حي ونشط مثلما كان دائما.. الشيء الوحيد هو أن المعطيات الأمنية الدولية المحيطة تغيرت تغيرا هائلا وجذريا". وأضاف أن الحلف يمكنه أن يؤدي الوظيفة المنوطة به وهو يؤديها بالفعل.

وقال الدبلوماسي المخضرم إن الحلف له دور حيوي سيقوم به لتضييق الهوة بين أوروبا من ناحية والولايات المتحدة من ناحية أخرى بشأن الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في مارس/ آذار الماضي.

وأقر شيفر بوجود خلافات حادة في الرأي داخل الحلف بشأن الحرب العراقية لكنه قال إنه واثق من تسويتها, ورفض انتقادات بأن الحلف المؤلف من 19 دولة أصبح مجموعة عتيقة تبحث عن معنى جديد.

وقبل حلف الأطلسي في عضويته بضعة خصوم شيوعيين سابقين مثل بولندا، ومن المقرر أن يقبل سبعة آخرين في العام القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة