اليابان تحث روسيا على الإفراج عن طاقم قارب صيد   
الجمعة 1427/7/23 هـ - الموافق 18/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:33 (مكة المكرمة)، 15:33 (غرينتش)

النزاع على أربع جزر يمنع توقيع معاهدة سلام بين موسكو وطوكيو (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول بوزارة الخارجية اليابانية الجمعة إن بلاده تحث روسيا على الإفراج عن الأشخاص الثلاثة الباقين من طاقم قارب صيد ياباني تم الاستيلاء عليه بعد أن أطلق زورق دورية روسي النار على قاربهم مما أسفر عن مقتل زميلهم الرابع.

ومن المعتقد أن الصياد الياباني الذي قتل بالحادث يوم الأربعاء الماضي شرقي جزيرة هوكايدو بأقصى شمال اليابان هو أول ضحية خلال خمسين عاما لنزاع إقليمي بين البلدين يرجع تاريخه لنهاية الحرب العالمية الثانية.

وقال نوريوكي شيكاتا مساعد السكرتير الصحفي بالخارجية اليابانية "إننا نحث بقوة الجانب الروسي على الإفراج عن أعضاء الطاقم الثلاثة وإعادة الجثة وهذا أمر مهم جدا جدا".

وتفادى شيكاتا التعقيب على الآثار المحتملة على المدى الطويل على الروابط بين البلدين، مؤكدا أن طوكيو تركز في الوقت الحالي على عودة الجثة وباقي الطاقم.

ويدور نزاع منذ وقت طويل بين البلدين على الجزر الأربع التي تطلق عليها اليابان المناطق الشمالية فيما تطلق عليها روسيا الكوريل الجنوبية.

وحال النزاع دون توقيع معاهدة سلام بين موسكو وطوكيو بعد حوالي ستين عاما من نهاية الحرب العالمية الثانية.

وكان الاتحاد السوفياتي قد استولى على الجزر الأربع التي تقع أقربها على بعد 15 كلم من هوكايدو في نهاية الحرب العالمية عام 1945 مما أجبر حوالي 17 ألف ساكن ياباني على الفرار.

ونزاعات الصيد شائعة بالمنطقة وكانت الدوريات الحدودية الروسية تحاول في الغالب أسر الصيادين اليابانيين. وقال مسؤولون يابانيون إن المرة السابقة التي قتل فيها صياد ياباني كانت في أكتوبر/تشرين الأول 1956 بنيران أطلقتها سفينة حربية روسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة