حكم جديد في مصر بحبس جرانة   
الأحد 20/10/1432 هـ - الموافق 18/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:34 (مكة المكرمة)، 11:34 (غرينتش)

جرانة (يمين) بجانب القيادي السياسي السابق أحمد عز ووزير الإسكان الأسبق أحمد المغربي (الفرنسية-أرشيف)

قضت محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة وزير السياحة السابق زهير جرانة بالسجن 3 سنوات، وذلك في قضية إصدار تراخيص لشركات سياحة مخالفاً لقراره بمنع إصدار تراخيص جديدة. ويأتي ذلك بعد نحو أربعة أشهر من صدور حكم على جرانة بالسجن لمدة خمس سنوات في قضية فساد أخرى.

وقضت المحكمة أيضا بعزل الوزير السابق من وظيفته، الأمر الذي يعني حرمانه من العائدات المالية عن سنوات خدمته. كما ألزمته المحكمة بنشر الحكم على نفقته الخاصة في صحيفة يومية، فيما يبدو أنه إعلام جبري للرأي العام بالحكم في القضية.

كما برأته المحكمة من تهمة الإضرار العمدي بمصالح الغير، وحكمت بعدم جواز نظر الدعاوى المدنية المقامة من بعض المحامين المدعين بالحق المدني ضده.

وقد حضر جرانة الجلسة مرتديا ملابس السجناء الزرقاء، وراح يجوب قفص الاتهام وقد بدا عليه الارتباك الشديد، وبعد النطق بالحكم قال بصوت خافت "حسبي الله ونعم الوكيل".

وفي نفس القضية، قررت النيابة العامة في وقت سابق حفظ التحقيقات مع 13 متهما آخرين، بينهم رئيس مجلس الشعب المنحل فتحي سرور المسجون على ذمة قضية متهم فيها بالتآمر لقتل متظاهرين، وجمال مبارك العضو القيادي في الحزب الوطني الديمقراطي المنحل.

إشارة لمبارك
وقبل النطق بالحكم، قال رئيس المحكمة المستشار محمد صبري حامد في إشارة إلى الرئيس المخلوع حسني مبارك، "إن من كانت في يده سلطة محاكمة الوزراء قد أصابه هو أيضا الفساد، وعجز عن محاكمة وملاحقة المفسدين منهم، ولم يقو على وضع حد لمن يحسبون أن الدولة ضيعة من ضياعهم ليس لهم فيها شريك".

وكانت نيابة الأموال العامة العليا أحالت جرانة إلى المحاكمة قبل شهور، قائلة إنه أصدر وعدل مائة ترخيص لشركات سياحة بعضها مملوك لأقارب له، مخالفاً لقرار وزاري بوقف إصدار التراخيص.

يشار إلى أن محكمة جنايات الجيزة كانت قد أصدرت في مايو/أيار الماضي حكما بسجن جرانة ورجليْ الأعمال الهاربيْن رئيس شركة جمشة هشام الحاذق، ورئيس مجلس إدارة شركة سماك العقارية حسين السجوانى، خمس سنوات، وذلك في قضية بيع أرض جمشة البترولية بالغردقة بسعر دولار للمتر الواحد، وتغريمهم متضامنين 50 مليون دولار مثليْ قيمة الأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة