بوادر تحسن علاقات ألمانيا بالولايات المتحدة   
السبت 1424/6/12 هـ - الموافق 9/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إشادة بوش بجهود ألمانيا لحفظ السلام في أفغانستان مؤشر على تحسن العلاقات الثنائية
قالت الحكومة الألمانية إن إشادة الرئيس الأميركي جورج بوش بجهود برلين لحفظ السلام في أفغانستان تثبت أن جهود تسوية الخلاف بين البلدين بشأن الحرب في العراق بدأت تؤتي ثمارها.

وتعد تصريحات بوش من أهم الإشارات الواضحة إلى تحسن العلاقات بين الطرفين بعد مساعي مسؤولين من الجانبين في الأشهر الأخيرة لتسوية الخلاف بين الحليفين التقليدين.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية توماس ستيغ إن تعليقات بوش تظهر بوضوح مدى الاهتمام بمواصلة تطوير العلاقات الطيبة والودية التي نمت على مدى عشرات الأعوام وتعزيزها في المستقبل. وقد عبر بوش عن استيائه من انتقادات المستشار الألماني غيرهارد شرودر للسياسة الأميركية في العراق.

وقال بوش يوم الجمعة الماضي إن مشاركة ألمانيا ليست مهمة فحسب بل قوية. ومن المنتظر أن يتوجه وزير الدفاع الألماني بيتر شتروك يوم الأحد إلى كابل في زيارة إلى أفغانستان. ودعا الوزير الألماني إلى توسيع عملية حفظ السلام الدولية خارج العاصمة الأفغانية بعد أن تسلم بلاده قيادة القوة إلى حلف الأطلسي.

ومن جهة أخرى قالت مجلة دير شبيغل يوم السبت إن شرودر يعتزم إلقاء كلمة أمام الأمم المتحدة عن تغير دور برلين في الشؤون العالمية. وأضافت أن شرودر سيدعو إلى أن يتضمن ميثاق الأمم المتحدة قواعد تحدد متى يجب أن تستخدم المنظمة الدولية التدخل المسلح في الشؤون الداخلية لبلد لإنهاء حروب أهلية أو إبادة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة