عبد الله غل متفائل بالفوز برئاسة تركيا   
الجمعة 1428/8/11 هـ - الموافق 24/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:11 (مكة المكرمة)، 22:11 (غرينتش)
يتوقع أن يحقق غل في الدورة الثانية نفس النتيجة التي حققها في الدورة الأولى (الفرنسية) 

يتطلع وزير الخارجية التركي عبد الله غل للفوز برئاسة البلاد في الدورة الثالثة من الانتخابات المقرر إجراؤها الأسبوع المقبل, بعد أن حصل في الدورة الأولى على 341 صوتا فقط من أصوات البرلمان الـ550 أي أقل بـ26 صوتا عن أغلبية الثلثين التي يحتاجها.
 
ويتوقع أن يحقق غل -مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم- النتيجة ذاتها في الدورة الثانية المقررة اليوم الجمعة, على أن يحقق حلمه بالرئاسة في الدورة الثالثة المقررة في الـ28 من هذا الشهر. ولا يتطلب الفوز في الدورة الأخيرة إلا أكثرية مطلقة من أصوات النواب أي 276 صوتا. ويشغل حزب غل 340 مقعدا في البرلمان.
 
وأثار ترشيح غل للمرة الأولى الربيع الماضي أزمة سياسية, إذ رفض العلمانيون السماح بوصول سياسي يتهمونه بالسعي إلى فرض الدين في مؤسسات الدولة إلى سدة الرئاسة. وتعذر إجراء الانتخابات لعدم توفر النصاب الضروري بعد أن قاطعت المعارضة جلسة الانتخاب.
 
وأدت الأزمة إلى الدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة جرت في 22 يوليو/تموز وحقق فيها حزب العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان فوزا ساحقا بحصوله على 46.5% من الأصوات. وعزز هذا الفوز مشروعية ترشح غل ثانية, وهو منذ ذلك الحين ضاعف تصريحاته المؤكدة على حماية النظام العلماني للبلاد.
 
ويعتبر منصب الرئاسة رمزيا, ومن صلاحيات الرئيس تعيين الموظفين الكبار, كما يمكنه الاعتراض بشكل مؤقت على دخول قانون يقره البرلمان حيز التنفيذ. ويخشى العلمانيون أن يعمد غل بعد توليه الرئاسة إلى تعيين إسلاميين في مؤسسات علمانية مثل المحكمة الدستورية ومجلس التعليم العالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة