اتهام رضيع بباكستان بالشروع في القتل   
الاثنين 1435/6/8 هـ - الموافق 7/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:37 (مكة المكرمة)، 6:37 (غرينتش)

في حادثة تعتبر الأولى من نوعها في العالم، وجهت الشرطة الباكستانية لطفل يدعى موسى خان ويبلغ من العمر تسعة أشهر تهمة الشروع في القتل.

وقد ظهر الطفل للمرة الأولى الخميس الماضي أمام المحكمة مع بعض أفراد أسرته الذين اتهموا بإلقاء الحجارة على رجال الشرطة وبعض المسؤولين خلال حملة شنتها الشرطة على منطقة سكنهم بغرض قطع إمدادات الغاز لتخلفهم عن دفع الفواتير.

وقال جد الطفل إنه لا يصدق أن توجه مثل هذه التهمة لطفل لا يعرف كيف يلتقط زجاجة اللبن المخصصة له بطريقة سليمة، ولا يعرف المراقبون أيضا كيف يمكن لهذا الطفل أن يتخاطب مع محامي الدفاع، وقد شوهد خان وهو يبكي داخل قاعة المحكمة بين يدي جده.

واستغرب الجد قائلا "كل من في قاعة المحكمة يستغرب كيف يمكن لطفل صغير أن يتورط في هذه القضية، أي شرطة هذه التي توجد لدينا؟"، ويقل عمر موسى خان عن الحد الأدنى للسن القانونية لتحمل المسؤولية الجنائية في باكستان، الذي تم رفعه من سبع سنوات إلى 12 سنة في العام الماضي.

وقد قرر قاضي المحكمة توقيف مفتش الشرطة الذي وجه الاتهام للرضيع عن العمل، وإطلاق سراح موسى خان بكفالة، ولكنه سيمثل أمام المحكمة مرة أخرى في جلسة استماع في الثاني عشر من الشهر الجاري، ويقول محامي المتهمين إن على المحاكمة إسقاط التهمة الموجهة إلى الطفل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة