الإسباني نادال ينفي تأثير إصابة قدمه على مسيرته   
الخميس 19/11/1428 هـ - الموافق 29/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)
نادال فاز بستة ألقاب مهمة في 2007 (الفرنسية-أرشيف)

نفى لاعب التنس الإسباني رفايل نادال الأربعاء تصريحات عمه ومدربه توني نادال من أنه مصاب في قدمه إصابة قد تهدد مستقبله في اللعبة.

وقال نادال المصنف ثانيا عالميا للتلفزيون الحكومي الإسباني وإلى جواره توني نادال "لم تمنعني هذه الإصابة من المنافسة على أعلى المستويات خلال العامين الماضيين.. القصة التي نشرت عارية تماما عن الصحة".

وقال المدير الإعلامي لنادال بنيتو بارباديلو إن "مستقبل رفايل في التنس ليس مهددا.. يمكنك أن ترى ذلك في أدائه في الموسم الماضي الذي كان أفضل مواسمه على الإطلاق".

وأضاف بارباديلو "تعرض لإصابة في قدمه في 2005 وتلقى العلاج اللازم في وقته.. هو يعاني بسببها في بعض الأوقات من بعض الآلام على فترات متقطعة.. لكن أي لاعب يلعب وهو يعاني من ألم بسيط".

وتابع قائلا "خاض نادال هذا العام ثاني أكبر عدد من المباريات في تاريخ بطولات تنس المحترفين وحصل على أكبر عدد في النقاط في مسيرته.. هذه الإصابة لا تهدد مسيرته".
   
تعايش مع الإصابة
وكان توني نادال قال في مقابلة صحفية "أثرت إصابة على رفايل في قدمه منذ 2005.. عليه أن يتعلم كيفية التعايش معها وهو شيء نجح فيه في العامين الماضيين".

وقال ردا على سؤال حول خطورة الإصابة "أفضل عدم الإجابة.. إنها إصابة خطيرة لا أعلم إذا كانت ستهدد مستقبله أم لا.. وسأترك الإجابة على هذا السؤال للطبيب.. عليه اتباع احتياطات كثيرة عندما يلعب".

ويعتمد أسلوب لعب نادال بصورة كبيرة على القدرة البدنية والسرعة في الملعب. لكن توني نادال قال إنه عمل كثيرا لتعديل أسلوب لعبه بدلا من تقليل عدد المباريات التي يلعبها.

وأضاف "نحن سعداء بأدائه في الموسم المنصرم في ظل الإصابة وغيرها.. تحسن أسلوب لعبه كما قل الضغط في المباريات.. روجيه فيدرر لاعب متنوع وأسلوب لعب رفايل مختلف".
 
وتابع "كان العامل الرئيسي له (رافايل) هو تقليل مدة المباريات ونجحنا في ذلك، مشكلته تكمن في ضرورة أن يلعب للحفاظ على أدائه البدني ولياقته، ولا سبيل لتحقيق ذلك سوى المنافسة".
  
وفاز نادال (21 عاما) بستة ألقاب مهمة في 2007 من بينها الفوز بلقب بطولة فرنسا المفتوحة للعام الثالث على التوالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة