بطريرك الأرثوذكس يلغي توكيلات البيع لممتلكات الكنيسة   
الأربعاء 1426/3/5 هـ - الموافق 13/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)
إيرينيوس واجه ضغوطا كبيرة ومطالبات باستقالته (أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن بطريرك الروم الأرثوذكس إيرينيوس الأول ألغى جميع التوكيلات التي أعطيت منه أو من البطريركية، وذلك بعد ارتباط اسمه بفضيحة بيع وتسريب عقارات لمستثمرين يهود.

وأكد إيرينيوس في إعلان نشر بالصحف المحلية اليوم أن القرار إلغاء الوكالة يشمل ما بحوزة الموظف السابق في البطريركية نيقولا باباديماس الذي تلاحقه الشرطة الدولية (الإنتربول) والذي كانت وكالات البيع والإيجار تحت تصرفه.

وواجه إيرينيوس ضغوطا فلسطينية وأردنية طالبته بإثبات عدم تورطه في الحادثة, كما طالب برلمانيون أردنيون وفلسطينيون ومسؤولون عرب بالكنيسة البطريرك بتقديم استقالته.

يذكرأن صحيفة إسرائيلية كانت قد كشفت قبل شهر معلومات عن بيع وتسريب عقارات تابعة لبطريركية الروم الأرثوذكس ليهود بالبلدة القديمة في القدس, الأمر الذي تسبب في اندلاع أزمة بين البطريرك والفلسطينيين وخاصة المسيحيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة