هجومان لطالبان في كابل ومقتل بريطاني   
الخميس 1436/2/4 هـ - الموافق 27/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:59 (مكة المكرمة)، 17:59 (غرينتش)

هزّ انفجار عنيف العاصمة الأفغانية كابل مساء اليوم الخميس أعقبه إطلاق نار كثيف، وذلك بعد مقتل خمسة أشخاص في هجوم استهدف صباح اليوم سيارة تابعة للسفارة البريطانية.

وقال شهود عيان إن انفجارا وقع بعد الساعة السابعة مساء بقليل بالتوقيت المحلي في حي وزير أكبر خان، وسط العاصمة الأفغانية، حيث يوجد مقر عدد كبير من السفارات الأجنبية.

وقال مراسل الجزيرة ولي الله شاهين إن حركة طالبان التي تبنت الهجوم وأكدت أن عناصرها استهدفوا مؤسسة أميركية، حيث فجر المهاجم الأول نفسه عند البوابة، واقتحم آخرون المؤسسة وتبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن التي طوقت المنطقة.

وأوضح المراسل أنه لا معلومات عن عدد الضحايا، ولا عن عدد المهاجمين، ولا الخسائر الناجمة عن الهجوم.

ويأتي هذا الهجوم بعد مقتل ستة أشخاص بينهم بريطاني يعمل في سفارة بلاده صباح اليوم عندما صدمت سيارة مفخخة يقودها "انتحاري" سيارة للسفارة في كابل.

وأصيب أكثر من ثلاثين من المارة من بينهم خمسة أطفال في الهجوم الذي تبنته حركة طالبان.

ودان وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الهجوم "الجبان الذي لا معنى له"، وقال إن الهجوم "يذكر بالمخاطر اليومية التي يتعرض لها موظفونا الذين يحاولون مساعدة الأفغان على بناء مستقبلهم".

وتزايدت الهجمات في الأيام الأخيرة -خصوصا في كابل- قبل أسابيع من الانسحاب المقرر نهاية ديسمبر/كانون الأول القادم للقسم الأكبر من قوات حلف شمال الأطلسي التي تدعم حكومة كابل في مواجهة طالبان منذ 2001.

وسحبت بريطانيا الاثنين آخر جندي من جنوب أفغانستان، بعد 13 عاما من النزاع الذي أسفر عن مقتل 453 من جنودها. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة