متمردو أوغندا يهاجمون مخيما للاجئين   
السبت 1426/5/19 هـ - الموافق 25/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:23 (مكة المكرمة)، 18:23 (غرينتش)

الجيش الأوغندي لم يتمكن من كبح جماح جيش الرب (رويترز-أرشيف)
أغار مقاتلون من منظمة جيش الرب للمقاومة الأوغندية على مخيم للاجئين في ساعة متأخرة الليلة الماضية بمنطقة أجورو بمقاطعة كيتجوم القريبة من الحدود السودانية، دون أن يورد عمال الإغاثة أي تفاصيل عن وقوع ضحايا.

وقال أحد عمال الإغاثة إن نحو 100 من مقاتلي جيش الرب اشتركوا في الهجوم بعد أن عبروا الحدود، مشيرا إلى أنهم قاموا بنهب الغذاء من المخيم وأن عدد القتلى غير معلوم لغاية الآن.

من جانبه قال المتحدث باسم الجيش الأوغندي في الشمال إنه لا يمكنه تأكيد هذه المعلومات.

ويسعى جيش الرب للمقاومة الذي أنشئ عام 1988 إلى الإطاحة بحكومة الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، ويشن هجمات عنيفة ودامية على المدنيين.

ويعتقد أن زعيم المنظمة جوزيف كوني يختبئ في جبال السودان الجنوبية التي تفتقر إلى الأمن.

وفي آخر أسوأ هجمات منظمة جيش الرب تعرض أكثر من 250 شخصا للقتل بالرصاص أو التقطيع أو الحرق حتى الموت في مقاطعة ليرا في فبراير/شباط 2004.

وقد اشتهرت هذه المنظمة بارتكاب مذابح بحق مدنيين وتشويه أحياء واختطاف أطفال واستخدامهم كمحاربين أو كعبيد للأغراض الجنسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة