حملة دولية لترميم متحف تضرر بتفجير القاهرة   
السبت 1435/3/24 هـ - الموافق 25/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:54 (مكة المكرمة)، 14:54 (غرينتش)
مصر تقدر قيمة ترميم المتحف الإسلامي ومقتنياته بـ14 مليون دولار (الفرنسية)

تعتزم السلطات المصرية إطلاق حملة دولية لتمويل إعادة بناء وترميم متحف الفن الإسلامي بوسط القاهرة، بعد أن تعرض مبناه ومحتوياته للتلف والتدمير نتيجة تفجير سيارة ملغومة استهدفت أمس الجمعة مديرية أمن القاهرة.

وقال وزير الدولة لشؤون الآثار بمصر محمد إبراهيم في بيان اليوم السبت إن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) سوف توفد بعثة فنية من خبرائها خلال الأسبوع الجاري لتقدير حجم ما أصاب المتحف من أضرار "تمهيدا لتعبئة كل إمكانيات المنظمة الدولية للمساهمة في مشروعات الترميم الخاصة بالمبنى ومقتنياته البالغة نحو 100 ألف قطعة تمثل فنون الحضارة الإسلامية باتساع المسافة من الصين والهند حتى الأندلس.

وأضاف أن المدير العام لليونسكو إيرينا بوكوفا قدمت مساهمة مالية فورية من ميزانية قطاع الثقافة بالمنظمة قدرها مائة ألف دولار لصالح مشروع الترميم تمهيدا لإطلاق حملة تبرعات دولية لتنفيذ المشروع.

وتقدر التكلفة المبدئية للترميم -وفق الوزير المصري- بنحو 100 مليون جنيه مصري (نحو 14 مليون دولار).

وأدانت بوكوفا أمس الجمعة -في بيان نشر على موقع المنظمة على الإنترنت- هذا الهجوم وما نجم عنه من تدمير لمتحف الفن الإسلامي الذي يتمتع بشهرة عالمية ويضم آلاف القطع الأثرية التي "لا تقدر بثمن".

وأضافت "ألتزم بتعبئة جميع خبرات وتجارب اليونسكو من أجل إعادة بناء المتحف وترميم مبانيه ومحتوياته".

بدوره أكد وزير الدولة لشؤون الآثار بمصر أن كل المواقع والمتاحف الأثرية بمختلف المحافظات مؤمنة وأنه أصدر تعليماته "بفتح جميع المزارات الأثرية والعمل بشكل معتاد لاستقبال الوفود السياحية في مواعيد العمل الرسمية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة