محكمة أميركية تطلق سراح متهم بدعم حركة حماس   
الثلاثاء 1423/10/20 هـ - الموافق 24/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موسى أبو مرزوق
أمر قاض اتحادي أميركي أمس الاثنين بإطلاق سراح واحد من أربعة أشقاء اعتقلوا في ولاية تكساس الأسبوع الماضي بتهمة مساعدة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قائلا إن السلطات المعنية لم تثبت أنه يُخشى من هروبه.

ورفض القاضي جيري بوكماير طلب ممثلي الادعاء إبقاء غسان العشي -وهو مواطن أميركي من أصل فلسطيني- رهن الاحتجاز بعدما أمرت قاضية اتحادية يوم الجمعة الماضية بإطلاق سراحه هو وشقيقه بسمان المتهم أيضا بإقامة غير قانونية في الولايات المتحدة.

وبعد قرار القاضي بوقت قصير أطلق سراح غسان دون كفالة من مركز للاحتجاز. لكن القاضي قال إن غسان سيتحتم عليه حمل جهاز مراقبة إلكتروني والالتزام بالقيود المفروضة على حركته.

وسيبقى الأشقاء بيان وبسمان وحازم العشي -وهم فلسطينيون متهمون بانتهاك قوانين الهجرة الأميركية- رهن الاحتجاز حتى العاشر من يناير/ كانون الثاني القادم ليمثلوا من جديد أمام المحكمة.

ويدير الأشقاء الأربعة شركة كمبيوتر تسمى "إنفوكوم كورب" ويعيشون في ضواحي دالاس مع أسرهم.

واجهة مؤسسة الأرض المقدسة في تكساس (أرشيف)

كما ذكرت لائحة الاتهام التي تتضمن 33 اتهاما قدمتها هيئة المحلفين الكبرى في دالاس أن شركة إنفوكوم شريكة في التآمر مع مؤسسة الأرض المقدسة الخيرية الإسلامية التي كان يديرها نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق المبعد عام 1997 ويعيش حاليا في سوريا. كما وجه اتهام لزوجة أبو مرزوق وهي ابنة عم الأشقاء الفلسطينيين الأربعة.

ومن بين الاتهامات التي تضمنتها لائحة الاتهام انتهاك قوانين التصدير وتحرير بيانات كاذبة والتعامل في ممتلكات جماعة موصوفة بأنها إرهابية والتآمر وغسل الأموال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة