الأرجنتين تلغي قانونا يعيق تسليم المتهمين بجرائم الحرب   
السبت 1424/5/28 هـ - الموافق 26/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نستور كيرشنر أثناء حفل تنصيبه في مايو الماضي (الفرنسية)
ألغت الحكومة الأرجنتينية مرسوما أصدره الرئيس السابق دي لاروا يقضي بعدم السماح بتقديم المتهمين بارتكاب جرائم حرب إبان ما يسمى بالحرب القذرة في الأرجنتين بين العامين 1976 و 1983 إلى المحاكمة في دول أخرى.

وقال الرئيس الأرجنتيني الجديد نستور كيرشنر إن المرسوم القديم يعرقل سير العدالة في ما يتعلق بمعاقبة مجرمي الحرب ولا يضع الجميع على قدم المساواة أمام القانون. وأكد أنه بموجب القرار الجديد سيتم تسليم رجال الجيش ممن ارتكبوا جرائم إبان "الحرب القذرة".

وجاءت الخطوة بعد يوم من أمر أصدره قاض أرجنتيني باعتقال 45 مسؤولا عسكريا -بينهم زعماء في المجلس العسكري الحاكم سابقا- ومدني واحد بناء على طلب قاض إسباني اتهمهم بقتل وتعذيب مواطنين إسبان في عهد الديكتاتورية.

ويسمح الأمر للقاضي الإسباني بالتازار جارزون بأن يطلب تسلم العسكريين. وبين الضباط قائد انقلاب العام 1976 خورجي فيديلا وإيميليو ماسيرا رئيس المدرسة الميكانيكية التابعة للأسطول التي كانت تعرف بأنها مركز تعذيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة