قصف حمص ومظاهرات مسائية بدمشق   
الأربعاء 1433/6/17 هـ - الموافق 9/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 7:05 (مكة المكرمة)، 4:05 (غرينتش)

تعرضت مدينة حمص وسط سوريا لقصف بقذائف الهاون في وقت مبكر من فجر اليوم، في حين بث ناشطون على الإنترنت صورا لمظاهرات مسائية في عدد من أحياء العاصمة دمشق ومدن حلب ودير الزور وحماة وبلدات بمحافظة درعا. يأتي ذلك بعد يوم دام خلف 23 قتيلا أمس بنيران الجيش النظامي في إدلب وحمص وحماة وريف دمشق ودرعا ودير الزور.

وقالت لجان التنسيق المحلية في سوريا إن أكثر من خمس قذائف هاون سقطت على حيي جورة الشياح والقصور بحمص في ساعة مبكرة من فجر اليوم، كما تم العثور على جثث ثلاث سيدات قتلن عند حاجز لقوات الأمن والشبيحة بحي البياضة في المدينة، في حين عثر على جثة قتيل آخر قرب بلدة القصير التابعة لنفس المحافظة.

وأشارت اللجان إلى تعرض بلدة أريحا بمحافظة إدلب لقصف مدفعي الليلة الماضية، كما سقطت قذائف مدفعية على قرى بسهل الروج بإدلب، في وقت تعرضت قرى في سهل الغاب بمحافظة حماة إلى إطلاق نار من الحواجز الأمنية المحيطة.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن قرى مريمين والمشيرفة والمطلة في الجبل الوسطاني في سهل الروج بإدلب تعرضت للقصف بالمدفعية وقذائف الهاون، وأكدت أن عددا من القتلى سقطوا جراء هذا القصف العشوائي. وقدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عدد القتلى في المدينة بعشرة.

وفي حمص التي قدر عدد القتلى فيها يوم الثلاثاء بستة، وفي تلبيسة والرستن بنفس المحافظة تزايد عدد الإصابات وتضرر عدد من المنازل بسبب تواصل القصف العشوائي والعنيف بالأسلحة الثقيلة على المدينتين، رغم وجود وفد من المراقبين الدوليين على الطريق العام بينهما.

كما شهدت بدلة الأتارب بريف حلب إطلاق نار كثيف من الرشاشات الثقيلة من قوات جيش النظام باتجاه المنازل.

وأفادت الهيئة بأن دبابات الجيش السوري دكت ستة منازل في بلدة معربة بدرعا، كما تعرض الجامع الكبير في المدينة للقصف.

وفي داريا بريف دمشق هز انفجار كبير المدينة بالقرب من منطقة القدم، كما شنت قوات الأمن وجيش النظام حملة دهم واعتقالات عشوائية في منطقة الفرن الآلي شملت العديد من الأشخاص.

مظاهرات مسائية
ورغم ذلك، استمرت الاحتجاجات في أنحاء البلاد منددة بالانتخابات وبنظام حكم الرئيس بشار الأسد، فقد خرجت مظاهرات مسائية في أحياء جوبر وبرزة والقابون وباب سريجة وشارع خالد بن الوليد في العاصمة دمشق تهتف للمدن المحاصرة وتطالب بإسقاط النظام وتندد بانتخابات مجلس الشعب التي أعلن عن إجرائها قبل يومين.

كما خرجت مظاهرة مسائية حاشدة في حي مساكن هنانو في مدينة حلب تطالب بإسقاط النظام ومحاكمته، وشهد حي الجورة بدير الزور ومدينة الميادين التابعة لها وحي طريق حلب بحماة وبلدات الطيبة وسحم الجولان بدرعا مظاهرات مماثلة.

وفي وقت سابق بث ناشطون صوراً تظهر خروج متظاهرين في مناطق مختلفة من سوريا. ففي حي المناخ بمدينة حماة خرجت مظاهرة للتنديد بالانتخابات البرلمانية، كما خرج متظاهرون في المليحة الغربية وطفس وصيدا بدرعا.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية بأن قوات الأمن وجيش النظام اقتحمت بلدة عربين بريف دمشق من محاور عدة بقوات كبيرة مدعومة بالمدرعات وشنت حملة اعتقالات عشوائية في أحياء الطاحون ومفرق الشيخ طه والشيخ برق.

وشهدت مسرابا إطلاق نار كثيفا وانتشارا لقوات الأمن مدعومة بالشبيحة والقناصة حيث فرض حظر التجول في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة