فيلو: فرنسا تعيش حالة إفلاس مزمن   
الاثنين 1428/9/13 هـ - الموافق 24/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:49 (مكة المكرمة)، 10:49 (غرينتش)
رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيلو (الفرنسية)
ذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيلو ألقى قنبلة غير دبلوماسية أثناء زيارته جزيرة كورسيكا الفرنسية، حيث يطالب المزارعون بزيادة الرواتب الحكومية، عندما صرح قائلا "أنا رئيس وزراء دولة تعيش حالة إفلاس".
 
وأضاف فيلو "أنا على رأس دولة مصابة بعجز مزمن منذ 15 عاما. دولة لم تقر موازنة مضبوطة خلال 25 عاما".
 
وقال أيضا إن قرار نيكولا ساركوزي إنفاق نحو 15 مليار يورو على صفقة اقتطاعات ضريبية قد زاد الطين بلة.
 
وذكرت الصحيفة أن هذه هي المرة الثانية، خلال أسبوعين، التي يتورط فيها فيلو في الحديث بهذا الأسلوب الشديد اللهجة.
 
وكانت المرة الأولى عندما أعلن أن كل ما يحتاجه هو "الكلمة" من ساركوزي لوضع خطة سن قانون إصلاح معاشات الدولة، حتى قبل أن تبدأ النقابات التجارية المفاوضات. ومن ثم دعوا إلى إضراب يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول القادم.
 
وقالت الصحيفة إن هذه الزلة أغضبت ساركوزي الذي قضى أياما يؤكد للنقابات أخذ مشورتهم. وأفادت بأن هناك شائعات باستبدال فيلو في التعديل الوزراي في العام القادم.
 
ونقلت ديلي تلغراف أن بعض المراقبين قالوا إن فيلو قد قرر التحدث علانية لأنه تعب من تضييق الخناق عليه من قبل الرئيس ومعاونيه من محبي الإعلام في الإليزيه وحرصه على المضي قدما في الإصلاحات.
 
وأشارت إلى أن حكومة فيلو من المقرر أن تعلن موازنة 2008 هذا الأسبوع بعجز قدره 41.5 مليار يورو (29 مليار جنيه إسترليني).
 
وقالت الصحيفة إن ملاحظات فيلو أحدثت رد فعل غاضب من داخل حزبه ومن المعارضة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة