مقتل خمسة في أعمال عنف بالجزائر   
الاثنين 24/6/1423 هـ - الموافق 2/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جزائريون يدفنون ضحايا أعمال العنف المتواصلة في البلاد (أرشيف)
ذكرت صحف جزائرية أن الجماعات المسلحة قتلت خمسة أشخاص في حادثتين منفصلتين في البلاد، ليرتفع عدد قتلى أعمال العنف المتصاعدة بالجزائر إلى 11 شخصا في اليومين الماضيين.

وفي ولاية الشلف أقدمت مجموعة مسلحة على ذبح رجل مسن في الـ 90 من العمر وابنه والتمثيل بجثتيهما في قرية أبو الحسن القريبة من الشلف بعد أن هاجمت منزلهما.

وفي حادث آخر قالت مصادر مطلعة إن جماعة مسلحة مجهولة العدد اغتالت فجر الأحد ثلاثة أشخاص كانوا يجلبون الماء في منطقة بولاية البليدة على بعد 50 كيلومترا جنوبي الجزائر العاصمة.

وأفادت الصحف من جهة أخرى، أن حصيلة الكمين الذي نصبته مجموعة مسلحة في منطقة جنان عناب 15 كيلومترا شرقي مدينة سكيكدة ارتفع إلى ستة قتلى في صفوف قوات الأمن. وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن مقتل أربعة عسكريين.

وبحسب مصادر محلية قامت مجموعة تنتمي إلى الجماعة السلفية للدعوة والقتال التي يتزعمها حسان حطاب بحرق مستودع في المنطقة المذكورة.

وأصيب عسكري يوم الجمعة بانفجار قنبلة في جبل بني فضالة ببلدية واد شعبة الواقعة على بعد 10 كيلومترات جنوبي غربي ولاية باتنة.

وأفادت صحف جزائرية أن مجموعة مسلحة هاجمت الأحد مركز البريد في بني زمنزر بولاية تيزي وزو شرقي العاصمة واستولت على أموال عثرت عليها هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة