آبل تمنع التجسس على مستخدمي أجهزتها بالصين   
الاثنين 1436/1/17 هـ - الموافق 10/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:03 (مكة المكرمة)، 11:03 (غرينتش)

حظرت شركة آبل الأميركية عددا من التطبيقات المكتشفة حديثا والتي تهدف إلى التجسس على مستخدمي هواتف آيفون في الصين.

والبرنامج مخفي في عمليات تحميل من متجر تطبيقات صيني لحواسيب ماك التي تنتجها آبل، وبمجرد تنزيله ينتظر البرنامج حتى يوصل المستخدمون هاتف آيفون أو حاسوب آيباد اللوحي مع حاسوب ماك ثم يبدأ بسرقة البيانات المخزنة على آيفون أو آيباد.

وكانت شركة "بالو ألتو نيتووركس" المتخصصة بأمن البيانات قد كشفت عن وجود أداة القرصنة تلك في ورقة بحثية الأربعاء الماضي، مشيرة إلى أنها وجدت الشفرة البرمجية الخبيثة في 467 تطبيقا في متجر تطبيقات "مايادي" لحواسيب ماك، وأنه تم تحميل تلك التطبيقات أكثر من 356 ألف مرة.

وتعليقا على ذلك قالت شركة آبل في بيان مكتوب الخميس إنها على دراية بالبرمجية الخبيثة المتوفرة في موقع لتحميل البرامج وهدفها المستخدمين في الصين، مؤكدة أنها حجبت التطبيق المذكور بشكل يمنع تشغيله على أجهزتها.

وتشير هذه الحادثة إلى أن الهواتف الذكية -التي أصبحت عبارة عن حواسيب شخصية بشاشات أصغر- تواجه بشكل متزايد التهديدات الأمنية ذاتها التي تواجهها الحواسيب المحمولة والمكتبية.

وقالت "بالو ألتو نيتووركس" يبدو أن البرنامج الذي يدعى "واير لوركر" هو الأول المشبوه المعروف علنا والذي يصيب هواتف آيفون مثل فيروس الحاسوب.

وعادة فإنه من الصعب أن تصاب هواتف آيفون ببرمجيات خبيثة بسبب الطريقة التي تقيد فيها آبل عمل البرامج على هواتفها، فهي لا تتيح للمستخدمين تحميل برامج من غير إنتاجها على آيفون إلا إذا كانت تلك البرامج مرخصة من قبلها ويتم تحميلها من متجرها "أب ستور" فقط.

لكن في هذه الحالة يبدو أن المخترقين أو القراصنة وجدوا بابا خلفيا يقود إلى آيفون وآيباد من خلال قرصنة حواسيب ماك بدلا من قرصنة الأجهزة الذكية مباشرة. وقد حذرت آبل في بيانها المستخدمين بضرورة تحميل البرامج فقط من "مصادر موثوقة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة