كلينتون تعد للتخلي عن السباق الرئاسي اليوم ودعم أوباما   
السبت 1429/6/3 هـ - الموافق 7/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)

هيلاري كلينتون قد تقبل بمنصب نائب الرئيس لو عرضه عليها باراك أوباما (الفرنسية)

أعلن مسؤولو حملة المترشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية  هيلاري كلينتون أنها ستعلن رسميا اليوم انسحابها من السباق أمام منافسها  باراك أوباما وتقدم دعمها له سعيا لإعادة توحيد الحزب الذي عانى من انقسام خلال فترة الترشيح.

وستعلن كلينتون هذا الانسحاب في خطاب أمام أنصارها في واشنطن بعد أربعة أيام من ضمان أوباما الفوز بترشيح الحزب بعد حصوله على أصوات المندوبين الكبار المطلوبة لذلك.

وكانت سيدة الولايات المتحدة سابقا التقت مساء الخميس أوباما للمرة الأولى منذ تحقيقه هذا الفوز، وبحثا العمل المهم الذي ينبغي القيام به للفوز بانتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

ومنذ الثلاثاء الماضي، تسري شائعات في العاصمة واشنطن عن احتمال أن تكون كلينتون المرشحة لنيابة الرئاسة إلى جانب أوباما في السباق إلى البيت الأبيض.

وفي هذا الإطار أكد السناتور الديمقراطي عن نيويورك شاك شامر لشبكة أيه بي سي أنها ستقبل المنصب إذا عُرض عليها.

وللفوز على المرشح الجمهوري جون ماكين يحتاج أوباما دعم القاعدة الانتخابية لكلينتون التي تضم النساء والعمال والمسنين والأميركيين من أصل إسباني. ومعلوم أن أصوات هؤلاء لم تصب لمصلحته بالانتخابات التمهيدية.

في هذه الأثناء اعتبر خبير أممي مكلف بتقديم تقرير عن حالة العنصرية بالولايات المتحدة وصول رجل أسود مثل أوباما ليكون مرشحا للرئاسة هو "أمر بالغ الأهمية" للمجتمع بهذا البلد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة