واشنطن تؤكد اعتقال باكستان عضوا بارزا بالقاعدة   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

باكستان سلمت المئات من الأشخاص يشتبه في انتمائهم للقاعدة للولايات المتحدة (أرشيف-الفرنسية)

أكد مسؤول أميركي اعتقال باكستان عضوا بارزا في تنظيم القاعدة مشتبها في تفجيره سفارتي واشنطن في شرق أفريقيا قبل ستة أعوام.

جاء التأكيد الأميركي بعد أن نقلت شبكة CNN التلفزيونية الأميركية عن وزير الداخلية الباكستانية مخدوم فيصل بأن إسلام آباد اعتقلت شخصا يشتبه في أنه قيادي بارز في تنظيم القاعدة.

وأوضح الوزير الباكستاني أن الرجل اعتقل في غارة شنتها الشرطة وسط البلاد قبل عدة أيام، دون أن يوضح هوية هذا الرجل الذي رصدت واشنطن مكافأة قيمتها 25 مليون دولار لاعتقال أحمد خلفان غيلاني المدرج على قائمة مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI) لضلوعه في تفجيرات السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا عام 1998.

وقد نقلت قناة العربية التلفزيونية عن الرئيس الباكستاني برويز مشرف قوله إن الشخص اعتقل الأحد الماضي وهو تنزاني مطلوب للولايات المتحدة.

وغيلاني هو واحد من سبعة أشخاص تبحث عنهم الولايات المتحدة وسط مخاوف من تعرضها لهجوم محتمل في المستقبل القريب.

وتعتبر باكستان حليفا قويا للولايات المتحدة في الحرب على ما يسمى الإرهاب. وكانت إسلام آباد قد سلمت مئات المعتقلين الذين يشتبه في انتمائهم للقاعدة إلى واشنطن منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة