أبرز حركة تمرد في الكونغو تعلن انتهاء الحرب   
السبت 1424/5/14 هـ - الموافق 12/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال مجندون في إحدى حركات التمرد الكونغولية (أرشيف)
أعلن أزارياس روبيروا رئيس التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية أبرز حركة تمرد في جمهورية الكونغو مدعومة من رواندا انتهاء الحرب ضد حكومة كينشاسا.

وقالت قيادة الحركة إن روبيروا تعهد في حديث أمام أكثر من 15 ألف شخص تجمعوا في مقر الحركة بغوما (شرق البلاد) "بالعمل بطريقة سلمية من أجل نجاح العملية الانتقالية" في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأكد مسؤول العلاقات الدولية في الحركة كريسبين كاباسيل تشيمانغا الذي اختير ليشغل مقعدا في مجلس الشيوخ الجديد في البلاد أن روبيروا تعهد باحترام كل الاتفاقات الموقعة في إطار عملية السلام.

وأوضح تشيمانغا أن روبيروا الذي ترأس تظاهرة وداعية لشعب غوما سيتوجه الثلاثاء إلى كينشاسا حيث سيؤدي اليمين بعد تعيينه من قبل الحركة نائبا لرئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة