العراق يعتزم إغلاق 44 وسيلة إعلامية   
الاثنين 6/8/1433 هـ - الموافق 25/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:31 (مكة المكرمة)، 10:31 (غرينتش)
بغداد نفت أن يكون لقرار إيقاف عمل وسائل إعلام علاقة بتغطيتها للوضع بالعراق  (رويترز-أرشيف)
أمرت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية بإيقاف عمل 44 وسيلة إعلامية في البلاد بما في ذلك هيئة الإذاعة البريطانية وصوت أميركا في نزاع حول تراخيص البث، لكن لم يتخذ أي إجراء حتى الآن.

ونقلت رويترز عن مصدر رفيع المستوى في الهيئة، وهي المسؤولة عن هذا الأمر، قوله إن الإجراء لا علاقة له بطريقة تغطية هذه الوسائل للصراع الطائفي في البلاد كما أشارت بعض التقارير.

وقال المصدر "أرسلت هيئة الاتصالات والإعلام رسالة تحذرهم من أنه سيتم وقف خدماتهم بسبب عدم دفع رسوم التراخيص الخاصة بهم"، وأضاف أن الهيئة أصدرت أمرها إلى قيادة عمليات بغداد، في إشارة إلى قوات إنفاذ القانون المحلية التي ستنفذ عمليات الإغلاق.

ومن جانبها، قالت هيئة الإذاعة البريطانية إنها تتفاوض على تجديد رخصتها مع السلطات العراقية، وأضافت في بيان أن التأخير يرجع لأمور شكلية.

ومن بين المنظمات الأخرى المستهدفة قناتا الشرقية والبغدادية المحليتان المملوكتان للقطاع الخاص وكذلك راديو سوا الذي تموّله الولايات المتحدة.

من جانبه، اعتبر رئيس مرصد الحريات الصحفية في العراق زياد العجيلي أن هذا القرار "خاطئ تماما ويفتقر إلى الحكمة"، مشيرا إلى أنه جاء في وقت تعاني فيه البلاد من حالة غموض سياسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة