ليبيا تنفي ادعاء مصر دعمها وانفجار ببنغازي   
السبت 1434/10/11 هـ - الموافق 17/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)
مصدر أمني: مجهولون ألقوا عبوة ناسفة على مبنى القنصلية ولاذوا بالفرار (رويترز)
نفت الحكومة الليبية ما ورد على لسان المتحدث باسم الحكومة المصرية بشأن تأييد طرابلس لإجراءات السلطات المصرية تجاه معارضيها, في حين فجر مجهولون اليوم السبت عبوة ناسفة أمام مبنى القنصلية المصرية في مدينة بنغازي الليبية. 
ونفى مجلس الوزراء الليبي -في بيان صادر اليوم- ما ورد على لسان المتحدث باسم الحكومة المصرية بشأن تأييد طرابلس لإجراءات السلطات المصرية تجاه معارضيها. وأكد البيان أن الحكومة الليبية تلتزم "سياسة الحياد بشأن الوضع في الجارة مصر"، ولا تقف مع طرف ضد طرف آخر فيها.

وأضاف البيان أن ليبيا تدعم التحركات التي "تصون التوافق"، وتحقق الأمن في مصر، معربا عن "قلق عميق وتألم لخسارة الأرواح وإراقة الدماء".

وفي سياق متصل، استهجن محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء "صمت" الحكومة الليبية، وعدم إدانتها للاستخدام المفرط للقوة من جانب "سلطة الانقلاب" في مصر ضد المتظاهرين السلميين.

وطالب صوان الحكومة والمؤتمر الوطني العام بأخذ "موقف واضح مما يجري في دولة عربية شريكة في الربيع العربي".

انفجار ببنغازي
من جهة أخرى، فجر مجهولون اليوم السبت عبوة ناسفة أمام مبنى القنصلية المصرية في مدينة بنغازي الليبية، مما أدى إلى إصابة حارس وخمسة أطفال جراء الزجاج المتطاير من الانفجار، الذي هز النوافذ وألحق ضررا بالغا بمبنى مواجه للقنصلية وسيارات كانت قريبة منها.

وقال المتحدث الرسمي لغرفة العمليات الأمنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي العقيد عبد الله الزائدي إن سيارة مرت بعد ظهر السبت من أمام مبنى القنصلية المصرية "وألقى مجهولون يستقلونها عبوة ناسفة على المبنى ولاذوا بالفرار".

وأضاف الزائدي أن العبوة الناسفة انفجرت مخلفة أضرارا مادية بالسور الخارجي للقنصلية وبعض السيارات القريبة من المبنى، دون أن يسقط ضحايا، وهو ما أكده أيضا شهود عيان قالوا إن القنبلة كانت مخبأة فيما يبدو في حقيبة أوراق.

ولم تعلن أي جهة -حتى الآن- مسؤوليتها عن الحادث، بينما أغلقت الشرطة المنطقة وباشرت جمع أدلة، كما نشرت قوات إضافية أمام القنصلية التي كانت خالية من الموظفين والعاملين أثناء استهدافها اليوم الذي يعتبر عطلة أسبوعية في ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة