القوات العراقية تتقدم للموصل من عدة محاور   
الخميس 1438/2/2 هـ - الموافق 3/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:48 (مكة المكرمة)، 19:48 (غرينتش)
قالت مصادر عسكرية إن القوات العراقية تحاول دخول حي الانتصار -أحد أحياء مدينة الموصل- من المحور الجنوبي الشرقي، وأعلن الحشد الشعبي أن قواته استعادت عدة قرى غرب الموصل، في حين وصلت القوات العراقية إلى مشارف حمام العليل (جنوبها)، وسط مقاومة عنيفة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية. 

وأفادت المصادر بأن عشرات من القوات العراقية سقطوا بين قتيل وجريح إثر هجمات لمسلحي تنظيم الدولة بسيارات ملغمة وتفجيرات لدى محاولة اقتحام حي الانتصار.

وشهدت الأحياء الشرقية في الموصل اليوم الخميس أول موجة نزوح من داخل المدينة منذ بدء العمليات العسكرية لاستعادتها في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة بأن تسعة مدنيين -بينهم أربعة أطفال- قتلوا وأصيب نحو 115، في قصف للقوات العراقية شمل أحياءً عدة في الموصل.

وبثت الوكالة تسجيلا مصورا يُظهر قتلى وجرحى -بينهم أطفال- قالت إنهم من ضحايا القصف الجوي والمدفعي على الموصل، كما يُظهر التسجيل أيضاً جانباً من الدمار الذي خلفه القصف على الأحياء السكنية في المدينة.

وفي المحور الغربي، قال الضابط في قيادة عمليات نينوى محمد الجبوري للأناضول في وقت سابق اليوم إن الجيش تقدم واستعاد السيطرة على قرية عين الجحش وشركة النفط فيها.

في الوقت ذاته، قال العقيد الجبوري إن قوات الحشد الشعبي قطعت الطريق الرابط بين الموصل وتلعفر، وأوقفت جميع خطوط الإمداد والاتصالات مع الموصل من الناحية الغربية.

وتابع أنه تمت السيطرة على العديد من القرى مثل تل شهاب، وزلاطة والمصايد و"عطاسة، مؤكدا مقتل أكثر من 43 من تنظيم الدولة وتفجير خمس سيارات ملغمة خلال معارك الحشد مع التنظيم.


شمالا وجنوبا

وعلى جبهة الشمال، أضاف الجبوري أن قواته تقف الآن على المشارف الشمالية للموصل، وتطوق منطقة السادة بعويزة، أول أحياء الموصل من الجهة الشمالية وتنتظر التعليمات للاقتحام.

أما في الجنوب، فقد قال المقدم كريم ذياب -أحد ضابط الشرطة الاتحادية- إن قوات الشرطة أصبحت تبعد مئات الأمتار عن مداخل ناحية حمام العليل، مشيرا إلى أنه سيتم اقتحام الناحية اليوم.

وأضاف ذياب للأناضول أن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت إلى المنطقة تمهيدا لاقتحام ناحية حمام العليل، التي تعد آخر ناحية تخضع لسيطرة تنظيم الدولة من الجهة الجنوبية للموصل.

وكانت القوات العراقية بدأت أمس الأربعاء عملية عسكرية تستهدف منطقة حمام العليل، واستعادت تسع قرى، ومساحة تصل إلى 360 كيلومترا مربعا، وفق مصادر عسكرية عراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة