قتلى وجرحى بهجمات متفرقة بالعراق   
السبت 12/4/1434 هـ - الموافق 23/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:27 (مكة المكرمة)، 13:27 (غرينتش)
تتزامن الهجمات مع توتر الأوضاع السياسية واستمرار الاعتصامات ضد حكومة المالكي (الفرنسية-أرشيف)

قتل 14 شخصا وجرح ستة آخرون في هجمات متفرقة بالعراق، استهدف أحدها محافظ ديالى بسيارة مفخخة يقودها "انتحاري"، فيما استهدف آخر مرشحا لانتخابات مجالس المحافظات جنوب بغداد. وفي الموصل اعتقلت قوات من الجيش أحد أمراء تنظيم القاعدة في منطقة الهرمات.

وأوضح مقدم في قيادة عمليات شرطة محافظة ديالى (60 كلم شمال شرق بغداد) أن "انتحاريا يستقل سيارة مفخخة اقتحم بوابة منزل محافظ ديالى عمر الحميري صباح اليوم السبت أثناء استعداده للتوجه إلى عمله، مما أسفر عن مقتل اثنين من حراسه وإصابة ستة آخرين بجروح".

وتابع أن "المحافظ جرح ونقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج"، وأكد مصدر في مستشفى بعقوبة العام تلقي جثث اثنين من الحراس وستة جرحى آخرين إضافة للمحافظ.

وتسلم الحميري الذين ينتمي إلى الحزب الإسلامي العراقي منصب المحافظ في سبتمبر/أيلول الماضي خلفا لهشام الحيالي الذي توفي إثر حادث سير.

ولم تتبن أي جهة الحادث، لكن تنظيم دولة العراق الإسلامية (الفرع العراقي لتنظيم القاعدة) يتبنى باستمرار هذا النوع من التفجيرات التي تستهدف المسؤولين والقوات الأمنية العراقية.

من جهة أخرى، اغتال مجهولون الشيخ حسن هادي الصايل الجنابي، المرشح لانتخابات مجالس المحافظات، بتفجير عبوة لاصقة بسياراته أسفرت عن مقتل شخصين آخرين كانا برفقته جنوب بغداد.

وأوضح مصدر في شرطة المسيب أن "عبوة لاصقة انفجرت بسيارة الشيخ في ناحية جرف الصخر (40 كلم جنوب بغداد)، مما أسفر عن مقتله مع اثنين من أقاربه كانوا برفقته". وتعد هذه أول عملية اغتيال تستهدف مرشحين لانتخابات مجالس المحافظات المقررة في أبريل/نيسان المقبل.

وفي الموصل (400 كلم شمال بغداد)، أفادت مصادر أمنية بمقتل تسعة أشخاص واعتقال أمير بتنظيم القاعدة في هجمات متفرقة بمناطق تابعة للمدينة.

وقالت المصادر إن قوات من الشرطة تمكنت من قتل خمسة مسلحين كانوا يخططون لشن هجمات تستهدف نقاط تفتيش لها بقنابل يدوية في منطقة الزنجيلي، فيما قتل اثنان من عناصر الشرطة برصاص مسلحين غربي الموصل، في حين قتل جنديان بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش العراقي شمال غربي المدينة.

وأضافت المصادر أن قوات من الجيش تمكنت من اعتقال "أبو نمر" أحد أمراء تنظيم القاعدة في منطقة الهرمات غربي الموصل.

وتتزامن الهجمات مع توتر الأوضاع السياسية في العراق جراء استمرار الاعتصامات والتظاهرات في محافظات سنية شمال وغرب بغداد، ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي تتهم بـ"تهميش السنة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة