الخرطوم تتهم الغرب بشن حملات تبشيرية بدارفور   
الثلاثاء 1425/11/17 هـ - الموافق 28/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)

الكثير من المنظمات التبشيرية تركز نشاطها على مخيمات مشردي الحرب بدارفور (أرشيف) 

انتقد الوزير السوداني للشؤون الاجتماعية والثقافية في ولاية شمال إقليم دارفور النور محمد إبراهيم بشدة حملات التبشير التي تقوم بها المنظمات المسيحية تحت غطاء العمل الإنساني بين الأغلبية المسلمة بالإقليم وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السودانية.
 
وقال إبراهيم إن مثل تلك المنظمات ركزت نشاطها التبشيري على المخيمات التي تؤوي مشردي الحرب الأهلية في دارفور، ومؤكدا أن محاولات الحملات التبشيرية للشعب السوداني لن تحقق هدفها.
 
وأوضح أن السلطات السودانية وضعت خطة عاجلة لوقف تلك الظاهرة والدفاع عن الإسلام في مواجهة الجهود التبشيرية، مؤكدا أن هدف الخطة هو نشر التوعية الشاملة بالقيم العظيمة للإنسان ومبينا خطر الممارسات المشتبه فيها للمنظمات الكنسية ومراقبة أدائها.
 
الجدير بالذكر أن الرئيس السوداني عمر البشير كان قد اتهم الغرب في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي بقيامه بنشاطات تبشيرية في دارفور، مؤكدا أن هذه المنظمات منعت منظمات المساعدات الإنسانية الإسلامية في المساهمة في جهود الإغاثة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة