جهاز يحول بطارية الهاتف القديمة إلى شاحن   
الاثنين 1436/8/21 هـ - الموافق 8/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:00 (مكة المكرمة)، 12:00 (غرينتش)

طورت شركة كورية جنوبية ناشئة، متخصصة في حلول الطاقة المستدامة، جهازا يسمح باستخدام بطاريات الهواتف القديمة لتحويلها إلى مصدر طاقة خارجي لشحن الأجهزة الذكية من هواتف وحواسيب لوحية.

وأوضحت شركة "إنلايتن" أنه حتى بعد مرور عامين فإن بطاريات الهواتف الذكية القديمة تحتفظ على الأغلب بـ80% من طاقتها، ويمكن لجهازها الذي يحمل اسم "بتر ري" الاستفادة منها بتحويلها إلى مصدر طاقة خارجي، مما يساهم في الحفاظ على البيئة المتضررة من عمليات استخراج الليثيوم  لتصنيع بطاريات جديدة، أو إلقاء القديمة بالمهملات.

ويستطيع الجهاز التعامل مع الأنواع المختلفة من بطاريات الهواتف، وبمختلف قياساتها، حيث زود بمكان قابل للتعديل لوضع البطارية، وصُمم ليكون حجمه مناسبا للتنقل ولا يزيد كثيرا عن حجم راحة اليد.

وأشارت الشركة إلى أن جهازها يملك ميزة تسمح بدمج أكثر من وحدة منه معا عند شحن الأجهزة الذكية، وذلك عبر توصيل وحدات إضافية منه ببعضها بعضا على أن تتضمن كل وحدة بطارية منفصلة.

وكانت الشركة طرحت مشروعها على موقع "كيكستارتر" لدعم المشاريع الناشئة، في مسعى للحصول على تمويل بقيمة خمسين ألف دولار أميركي لإنتاج الجهاز بشكل تجاري، لكنها تمكنت من تجاوز هذا المبلغ قبل انتهاء فترة الحملة.

وتعتزم إنلايتن طرح جهازها في أغلب الأسواق العالمية بسعر يبلغ 59 دولارا أميركيا للجهاز مع كابل لشحن الهواتف الذكية أو الحواسب اللوحية، أو 85 دولارا للجهاز مع وحدة إضافية وكابل للشحن.

ولم تحدد الشركة الكورية الجنوبية موعدا محددا لإطلاق الجهاز في الأسواق، لكنها قالت إن مرحلة الإنتاج التجاري للجهاز ستبدأ في سبتمبر/أيلول 2015 على أن توفّر الجهاز للذين دعموا حملتها على كيكستارتر بعد ذلك التاريخ بشهرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة