حزب الله يحتفل بانتصاره وبيروت تلجأ لمجلس الأمن   
الجمعة 1427/8/28 هـ - الموافق 22/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:11 (مكة المكرمة)، 12:11 (غرينتش)

الضاحية الجنوبية تستعد لاحتفال حزب الله (الفرنسية)

ينظم حزب الله اليوم مهرجانا جماهيريا حاشدا في الضاحية الجنوبية لبيروت، احتفالا بما يعتبره الحزب انتصارا خلال الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان يوم 12 يوليو/تموز الماضي واستمرت 34 يوما.

ويُتوقع مشاركة مئات الآلاف بالمهرجان الذي يلقي فيه الأمين العام للحزب الشيخ حسن نصر الله كلمة يتطرق فيها لنتيجة الحرب الإسرائيلية على لبنان، والوضع السياسي اللبناني الراهن.

وأفاد مراسل الجزيرة في بيروت أن حزب الله اتخذ إجراءات أمنية مكثفة لتأمين ساحة الاحتفال، وحماية أمينه العام الذي هددت تل أبيب مرارا باغتياله.

وكان نصر الله دعا أنصاره، عبر تلفزيون المنار التابع للحزب، إلى المشاركة بمسيرة النصر بالضاحية الجنوبية التي وصفها بأنها ضاحية الشرف والمجد والثبات والنصر للبنان بأكمله.


تهديد ب
تل أبيب تماطل بالانسحاب حتى بعد انتشار يونيفيل (الفرنسية)
مجلس الأمن

ويتزامن المهرجان مع توقعات باكتمال عملية الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان بعد وصول عدد قوات الطوارئ الدولية المعززة (يونيفيل) إلى قرابة خمسة آلاف جندي.

وهدد وزير الدفاع اللبناني إلياس المر باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي، إذا لم تنسحب إسرائيل من الأراضي التي ما زالت تحتلها بالجنوب اللبناني اليوم الجمعة.

وأبلغ المر الصحفيين، قبيل دخوله جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية، أن غير بيدرسون ممثل الأمين العام للأمم المتحدة بلبنان أخبره أن إسرائيل ستنسحب من الأراضي التي ما زالت تحتلها قرب الحدود اللبنانية الإسرائيلية اليوم.

وأردف الوزير اللبناني يقول "إذا لم يتم الانسحاب كما هو مقرر، عندها سيتم اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي".

من جهته قال رئيس الجمهورية إميل لحود، في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن بلاده تحتفظ بحقها في الادعاء على إسرائيل أمام القضاء الدولي لإلزامها بدفع تعويضات عن الدمار الذي سببته خلال حربها الأخيرة على حزب الله.

ورحب لحود، في كلمته، بالتحقيق الدولي الذي فُتح بشأن استخدام إسرائيل القنابل العنقودية خلال قصفها لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة