مسار أحداث سوريا في 2007   
الأحد 1428/12/21 هـ - الموافق 30/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:36 (مكة المكرمة)، 17:36 (غرينتش)

زيارة الطالباني لسوريا مطلع 2007 هي الأولى لرئيس عراقي منذ 25 عاما (الفرنسية-ارشيف)

محمد الخضر-دمشق

14 يناير/ كانون الثاني:
- قام الرئيس العراقي جلال الطالباني بزيارة رسمية إلى دمشق هي الأولى من نوعها لرئيس عراقي إلى سوريا منذ أكثر من ربع قرن. وأثمرت الزيارة التي استغرقت خمسة أيام عن تبديد حالة الشك والاتهامات التي يشنها مسؤولون عراقيون للحكومة السورية بعدم التعاون في ضبط الحدود، كما وقع خلالها اتفاقات تعاون في المجالات الأمنية والتجارية والنفطية.

8 مارس/ آذار:
- أطلق الرئيس بشار الأسد وبرويز داودي نائب الرئيس الإيراني صناعة السيارات في سوريا بافتتاح شركة "سيامكو" السورية الإيرانية المشتركة في المدينة الصناعية بعدرا قرب دمشق وإنتاج أول سيارة في سوريا من نوع "شام".

22 أبريل/ نيسان:
- بدء انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي التاسع، وأعلنت النتائج يوم 26 من الشهر ذاته. وكان اللافت فيها ضعف المشاركة الشعبية التي قدرتها وزارة الداخلية بـ56.1%، في حين تحدث مشاركون عن أرقام أقل من ذلك بكثير. وفاز بتلك الانتخابات 127 عضوا عن فئة العمال والفلاحين و123 عن باقي الفئات من أصل 250 عضوا. أما عدد المستقلين من هؤلاء فبلغ 80 عضوا.

17 مايو/ أيار:
- الاستفتاء على ولاية رئاسية ثانية للرئيس الأسد مدتها سبع سنوات، وقد حصل على نسبة مؤيدين بلغت 97.62% في حين بلغت نسبة المشاركة 90.80% ممن يحق لهم الاقتراع.

19 يوليو/ تموز:
- قام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بزيارة إلى دمشق استغرقت يوما واحدا، قدم خلالها التهنئة للرئيس السوري بفوزه بولاية رئاسية جديدة، كما التقى أثناءها بالأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله وبقادة الفصائل الفلسطينية.

15 أغسطس/ آب:
- وجه فاروق الشرع نائب الرئيس السوري انتقادات لضعف الدور السعودي في المنطقة، وأشار في لقاء مع الصحفيين السوريين إلى فشل تنفيذ اتفاق مكة بين السلطة وحركة حماس وغياب السعودية عن الاجتماع الأمني الأخير لدول جوار العراق الذي عقد بدمشق.

20 أغسطس/ آب:
- قام رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بزيارة إلى سوريا أسفرت عن التوقيع على عدد من الاتفاقات في المجالات الأمنية والتجارية والنفطية. وتحدث المالكي عن الهاجس الأمني الذي يؤرق العراقيين ووعد بأن يكون للشركات السورية دور في إعادة إعمار العراق.

6 سبتمبر/ أيلول:
- كشف ناطق رسمي سوري عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لطائرات إسرائيلية حربية أغارت على مواقع شمال شرق البلاد. وأعلن الناطق أن الطائرات فرت هاربة بعدما ألقت خزانات قذائف وخزانات وقود في مناطق صحراوية لتسهيل هربها.

15 أكتوبر/ تشرين الأول:
- قام الرئيس الأسد بزيارة رسمية إلى تركيا هي الأولى له منذ أربع سنوات، قدم خلالها التهنئة للرئيس عبد الله غل بمناسبة فوزه برئاسة تركيا. كما أكد في تصريحات حق أنقرة في الدفاع عن أراضيها في مواجهة منظمة حزب العمال الكردستاني.

أول نوفمبر/ تشرين الثاني:
- رفعت الحكومة السورية أسعار البنزين بعد جدل ونقاش داخلي طويل بنسبة 12% من 600 إلى 720 ليرة (الدولار يعادل نحو 50 ليرة). وقد فاجأ القرار السوريين الذين تلقوا تطمينات حكومية بتأجيل رفع الدعم عن المشتقات النفطية ووعودا بوضع حد لانفلات الأسعار في البلاد وتراجع القوة الشرائية لغالبية المواطنين.

18 نوفمبر/ تشرين الثاني:
- الرئيس الأسد والملك الأردني عبد الله الثاني أكدا في ختام محادثاتهما بدمشق دعم السلطة الفلسطينية في إقامة دولة مستقلة ضمن صيغة حل الدولتين، وإدانة الاغتيالات التي "تمارس ضد الشعب اللبناني". وزيارة الملك عبد الله الثاني لدمشق هي الأولى منذ أربع سنوات.

25 نوفمبر/ تشرين الثاني:
- أعلنت الخارجية السورية رسميا مشاركة دمشق في مؤتمر أنابوليس للسلام. وجاء التحول في الموقف السوري بعدما أدرجت الولايات المتحدة موضوع الجولان والمسار السوري-الإسرائيلي على جدول أعمال المؤتمر. وتضمنت الموافقة السورية على إرسال وفد برئاسة نائب وزير الخارجية الدكتور فيصل المقداد.

9 ديسمبر/ كانون الأول:
- أصدر الرئيس السوري قانون التجارة رقم 33 الذي يلغي قانونا صدر عام 1949 ويحكم العمليات التجارية في سوريا.

13 ديسمبر/ كانون الأول:
- افتتح الرئيس الأسد ووزير الصناعة الإيراني أكبر علي محرابيان مصنعا ثانيا لإنتاج السيارات من نوع "سابا" عبر شراكة بين إيران والقطاع الخاص السوري. كما افتتحا مصنعا للإسمنت في حماة وسط سوريا بكلفة تصل 250 مليون دولار وطاقة إنتاجية تبلغ 1.1 مليون طن سنويا.

16 ديسمبر/ كانون الأول:
- الرئيس النمساوي هانز فيشر يصل دمشق في زيارة هي الأولى لرئيس أوروبي إلى سوريا منذ عام 2004. وقد سبق الزيارة نحو خمسة اتصالات هاتفية تلقاها الأسد من نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي بحثا خلالها الانتخابات الرئاسية اللبنانية.

- صدور القانون رقم 36 للعام 2007 الخاص بالموازنة العامة للسنة المالية 2008 بمبلغ إجمالي قدره 600 مليار ليرة سورية (12 مليار دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة