رئاسي ليبيا يحذر من معركة بسرت دون قيادة موحدة   
الخميس 22/7/1437 هـ - الموافق 28/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)

طالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية مختلف القوى العسكرية في البلاد بانتظار تعليمات القائد الأعلى للجيش بتعيين قيادة مشتركة لمعركة مدينة سرت، محذرا من خوض أي معركة قبل تعيين قيادة موحدة.

وطالب المجلس -في بيان- بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي وفق الاتفاق السياسي المبرم في 25 يناير/كانون الثاني 2016 ما سماها القوى العسكرية بانتظار تعليماته وتعيين قيادة مشتركة للعمليات في مدينة سرت، وتوحيد الجهود تحت قيادته.

وأكد المجلس الرئاسي أن "من يخالف هذه التعليمات ينتهك القوانين العسكرية، ويعرقل جهود محاربة الإرهاب".

وأشاد المجلس بما وصفه بالتدافع لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في سرت من قِبل عدة أطراف، معربا عن قلقه من أن تتحول معركة تحرير سرت إلى مواجهة بين هذه القوى العسكرية، وقد تجر البلاد إلى حرب أهلية، على حد وصفه.

وأشار المجلس في بيانه إلى أنه "سيعمل على كبح جماح أي طرف يحاول المتاجرة بقضايا الوطن العادلة، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب، لتحقيق غايات ومصالح شخصية آنية ضيقة".

يذكر أن رتلا عسكريا تابعا للواء المتقاعد خليفة حفتر تحرك صوب سرت، بينما ترابط قوة من مقاتلي مدينة مصراتة على مشارف المدينة منذ أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة