الشرطة الإسبانية تعتقل ستة من مقاتلي إيتا   
الجمعة 1422/6/4 هـ - الموافق 24/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطيان من إقليم الباسك يعتقلان عضوا في حركة إيتا (أرشيف)
اعتقلت الشرطة الإسبانية ستة من مقاتلي حركة إيتا المطالبة بانفصال إقليم الباسك عن إسبانيا واستولت على مائتي كلغ من المتفجرات، وذلك في إقليم كاتالونيا حيث يشن مقاتلو الحركة موجة من التفجيرات ضد المرافق السياحية.

وأعلن وزير الداخلية الإسباني ماريانو راجوي اليوم نبأ عملية الاعتقال التي قامت بها الشرطة، وذلك عقب مداهمتها عددا من الأبنية داخل وحول برشلونة. وجاءت هذه العملية في أقل من أسبوع بعد انفجار عربة ملغومة في منتجع سالو (80 كلم جنوبي برشلونة) نسب إلى حركة إيتا.

كما تبعت الاعتقالات غارة قامت بها الشرطة قبل يومين داخل إقليم الباسك اعتقلت خلالها ثمانية من عناصر حركة إيتا مازال سبعة منهم قيد الاحتجاز، وسيارة ملغومة بـ160 كلغ من المواد المتفجرة معدة لاستخدامها في عملية أخرى.

وبالإضافة إلى المتفجرات التي عثرت عليها الشرطة الإسبانية اليوم في أربعة منازل في برشلونة وتاراسا، فإن الشرطة عثرت أيضا على عدد من الأسلحة الخفيفة والإلكترونية وكمية من الوثائق. ورفض وزير الداخلية الإسباني في تصريحاته الربط بين العثور على هذه الأسلحة والمتفجرات وحملة الاغتيالات التي وقعت في الأسابيع الأخيرة واستهدفت سياح المنتجعات الإسبانية وتم معظمها باستخدام السيارات الملغومة.

وكانت الشرطة قد بدأت حملتها ضد عناصر حركة إيتا في إقليم الباسك إثر انفجار سيارة ملغومة في سان سيبستين الذي قتلت فيه امرأة مسنة في حين فقد حفيدها بصره، وقد نفت إيتا مسؤوليتها عن هذا الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة