غالبية بعشرين بلدا تؤيد انسحاب الأميركيين من العراق   
السبت 1428/8/26 هـ - الموافق 8/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:04 (مكة المكرمة)، 4:04 (غرينتش)
ثلثا المواطنين في حوالي عشرين بلدا يرغبون في سحب قواتهم (رويترز)

أفاد استطلاع بريطاني نشر اليوم أن ثلثي المواطنين في حوالي عشرين بلدا مشاركا في العمليات العسكرية بالعراق، يرغبون في انسحاب القوات الأميركية خلال عام.
 
ففي 19 من 22 بلدا شملها الاستطلاع، أعربت أكثرية عن تأييدها لانسحاب القوات الأميركية التي تقود نظيراتها من قوات التحاف الدولي في العراق، فقد أيد في الولايات المتحدة 61% سحبها في غضون 12 شهرا،  و24% على الفور.
 
وتبرز أكثريات مماثلة في البلدان المشاركة بالعمليات، ففي بريطانيا (65%) يرغبون في سحب قواتهم أيضا، وفي كوريا الجنوبية (63%) وفي أستراليا (63%).
 
أما في البلدان غير المشاركة في العمليات في العراق، فتعتبر فرنسا واحدة من أبرز مؤيدي الانسحاب، مع 75% خلال 12 شهرا و32% على الفور. ويعتقد 59% من الفرنسيين أن جنودا أميركيين سيبقون في العراق بصورة دائمة.
 
يشار إلى أن عدد الذين شاركوا في الاستفتاء الذي أجرته شركة غلوب سكان بلغ 23 ألف شخص.
 
وقال رئيس غلوب سكان دوغ ميللر إن "القسم الأكبر من الرأي العام الدولي ولاسيما الأميركي منه، يعارض السياسة الراهنة لإدارة (الرئيس الأميركي جورج بوش) التي تترك الوضع الأمني في العراق يحدد جدولا زمنيا لانسحاب القوات الأميركية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة