إخلاء جزئي للبنتاغون بسبب رائحة مادة كيماوية   
الثلاثاء 1423/3/3 هـ - الموافق 14/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من حطام مبنى البنتاغون في هجمات سبتمبر/أيلول (أرشيف)
أخلت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس الاثنين جزءا من مبناها من جميع العاملين فيه وعددهم بالمئات في إجراء وقائي بعد أن رصدت أجهزة الاستشعار رائحة مادة كيماوية يعتقد أنها لنزع الطلاء.

وقالت متحدثة باسم البنتاغون "إنها رائحة قوية فحسب، التقطت أجهزة الاستشعار رائحة مادة كيماوية عضوية طيارة". وأضافت أنه تبين فيما بعد أن مرد هذه الرائحة ناتج عن أعمال صيانة في أسفل المبنى حيث يستخدم عمال الصيانة مادة لنزع الطلاء في أنابيب البخار. وتابعت تقول إنه إجراء وقائي بحت ولا داعي للذعر.

وكان مبنى البنتاغون في واشنطن قد تعرض لهجوم بطائرة ركاب مخطوفة في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي أسفر عن مقتل مئات الأشخاص وإلحاق أضرار مادية بأحد أقسامه، ومنذ ذلك الحين وضع البنتاغون أجهزة استشعار لرصد أي مواد كيماوية تحسبا لوقوع هجوم بيولوجي عليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة