نظام دمشق يفرج عن صحفي تركي   
السبت 1434/1/3 هـ - الموافق 17/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:24 (مكة المكرمة)، 13:24 (غرينتش)
الصحفي التركي اعتقل في حلب مع زميله أردني من أصل فلسطيني مجهول المصير حتى الآن (الفرنسية)

أفرجت السلطات السورية عن المصور الصحافي التركي جنيد أونال الموقوف منذ أغسطس/آب الماضي في سوريا لدى القوات النظامية وتم تسليمه السبت إلى نواب أتراك يزورون سوريا.

وقالت وكالة أنباء الأناضول التركية اليوم إن الرجل تم تسليمه إلى وفد تابع لحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض (أكبر حزب معارض في البرلمان التركي) في العاصمة السورية دمشق، ووصفت حالة أونال بأنها جيدة.

والصحافي المحتجز منذ الصيف لدى قوات النظام السوري، فُقد أثره في العشرين من أغسطس/آب الماضي في حلب (شمال) مع زميله الصحافي الأردني من أصل فلسطيني المقيم في تركيا فهمي القدومي عندما كانا يغطيان النزاع في سوريا.

ويعمل الصحافيان لدى قناة الحرة الأميركية الناطقة بالعربية. ولم تعط البعثة التركية أي معلومات عن القدومي الذي لا يزال مصيره مجهولا.

وكان أونال ظهر على قناة الإخبارية السورية، وتحدّث عن عملية القبض عليه. يذكر أن 14 صحافيا قتلوا منذ بدء النزاع في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة