تجدد الاشتباكات بين المسلمين والهندوس في كوجرات   
الأربعاء 1423/10/14 هـ - الموافق 18/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من الدمار الذي خلفته أحداث العنف الطائفية في كوجرات (أرشيف)
استخدمت الشرطة الهندية قنابل الغاز المسيل للدموع لفض اشتباكات بين الهندوس والمسلمين في ولاية كوجرات الغربية, حيث حقق القوميون الهندوس في حزب بهارتيا جاناتا فوزا كبيرا في انتخابات جرت الأسبوع الماضي.

وقال مسؤول بارز في الشرطة اليوم إن مجموعات من الهندوس والمسلمين هاجمت بعضها البعض بالحجارة في ساعة متأخرة الليلة الماضية في بلدة بارودا التجارية, على بعد نحو 120 كلم جنوبي مدينة أحمد أباد الرئيسية في الولاية.

وتصاعدت حدة التوتر في مناطق من بارودا, منذ أن هوجم موكب احتفال بفوز حزب بهارتيا جاناتا يوم الأحد الماضي. وسيطر الحزب على 126 مقعدا من إجمالي مقاعد برلمان كوجرات البالغ 182 مقعدا.

وقال مسؤول الشرطة إن أحد عناصر حزب المؤتمر المعارض قتل طعنا في المدينة بعد هجوم يوم الأحد، وأحرقت عدة متاجر ومنازل خلال الأيام الثلاثة الماضية. وأضاف أنه تم اعتقال 100 شخص على الأقل بتهمة إثارة الشغب منذ ذلك اليوم.

وقد قتل أكثر من ألف شخص غالبيتهم من المسلمين في كوجرات, خلال هجمات انتقامية أعقبت مقتل 59 هندوسيا حرقا داخل إحدى القطارات. لكن جماعات غير حكومية تقول إن عدد القتلى يصل إلى 2500 شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة