صحيفة: إيران تدرب الحراك باليمن   
الجمعة 20/6/1433 هـ - الموافق 11/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:50 (مكة المكرمة)، 16:50 (غرينتش)
  مظاهرة سابقة لأنصار الحراك الجنوبي (الجزيرة)

نقلت صحيفة ذي غارديان البريطانية عن ناشط يمني في الحراك الجنوبي -وصفته بـ"البارز"- قوله إن التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية لليمن تزايد بعد الربيع العربي، وإن "الكثير من شباب الحراك الجنوبي يغادرون اليمن بهدوء للتدرب في إيران".

وبحسب الناشط الذي طلب عدم الكشف عن هويته فإن الإيرانيين يبحثون عن موطئ قدم في شبه الجزيرة العربية للضغط على السعوديين، وليكونوا قريبين من مضيق باب المندب في حال نشوب حرب مع الأميركيين.

ويمر عبر مضيق باب المندب -حيث يلتقي البحر الأحمر وخليج عدن قبالة الطرف الجنوبي الغربي لليمن- نحو 30% من النفط إلى العالم.

ونسبت الصحيفة في عددها الجمعة إلى الناشط في الحراك الذي يدعو لاستقلال جنوب اليمن وفصله عن الشمال القول إن الكثير من شباب الحراك الجنوبي يغادرون اليمن بهدوء للتدرب في إيران وضمن أعداد صغيرة، "ولا أعتقد أن الإيرانيين يدربون جيشاً هناك لأننا لسنا بحاجة للتدريب العسكري، وأظن أنهم يجنّدون هؤلاء الشبان ليكونوا عملاء لوكالاتهم الاستخباراتية في اليمن".

وبحسب ذي غارديان فإن وحدات صغيرة من الرجال المسلحين تُعرف باسم "طيور السماء" تملأ مدينة عدن كل ليلة، ولا أحد يعرف من هم وما إذا كانوا جهاديين أم انفصاليين أو الاثنين معاً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة