الجمهوري رومني يفوز ببورتوريكو   
الاثنين 1433/4/26 هـ - الموافق 19/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:58 (مكة المكرمة)، 3:58 (غرينتش)
مت رومني يشق طريقه لنيل ترشيح حزبه لانتخابات الرئاسة (الفرنسية-أرشيف)
فاز المرشح مت رومني الأحد بانتخابات الحزب الجمهوري في بويرتوريكو ليحصل بذلك على مزيد من أصوات المندوبين في السباق نحو تحديد مرشح الجمهوريين الذي سينافس الرئيس باراك أوباما في انتخابات الرئاسة المقررة في السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، وفق ما أعلنه مصدر إعلامي.

وبناء على نحو 10% من النتائج الأولية التي أظهرت أن رومني فاز بأكثر من 80% من الأصوات، يتوقع أن يفوز رومني بأصوات كل المندوبين البالغ عددهم عشرين في الانتخابات التمهيدية ببويرتوريكو.

وكان الحاكم السابق لولاية ماساتشوستس قد فاز في السادس من الشهر الجاري بست ولايات في انتخابات "الثلاثاء الكبير" التي يختار خلالها أعضاء الحزب الجمهوري مرشحهم للانتخابات الرئاسية في عشر ولايات ليقترب خطوة من الظفر ببطاقة حزبه لمنازلة أوباما.

وتعد هذه الانتخابات من أشرس الانتخابات داخل المعسكر الجمهوري، حيث كان "الثلاثاء الكبير" يحسم اسم المرشح الذي سينافس المرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية، ولكن في هذه السنة ستطول المنافسة على ما يبدو إلى أبريل/نيسان أو مايو/ أيار ويذهب آخرون إلى أنها قد تحسم في الجولة الأخيرة في 26 يونيو/حزيران وخصوصا مع القوانين الجديدة التي وضعت لاستقطاب مزيد من الناخبين وإثارة حماستهم.

وينافس رومني في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري ثلاثة مرشحين هم "المحافظ" ريك سانتورم ونيوت غينغريتش الذي يفخر بأنه "ملك منظري المحافظين" بالإضافة إلى "المشرع المخضرم" رون بول الذي ينظر إليه على أنه مفرط في التحرر وبعيد عن التقليد الجمهوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة