منظمة الطيران المدني تدعو لتحسين إجراءات السلامة   
السبت 22/7/1426 هـ - الموافق 27/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:47 (مكة المكرمة)، 9:47 (غرينتش)

تحطم الطائرة البيروفية كان آخر حوادث الطيران هذا العام حتى الآن (الفرنسية-أرشيف)


دعا رئيس المنظمة الدولية للطيران المدني أسعد حطيط الدول الأعضاء في المنظمة لتحسين أمن الطيران إثر تكرر حوادث تحطم الطائرات المدنية بشكل مضطرد هذا العام.

وقال حطيط في بيان إن شهر أغسطس/ آب كان أحد أسوأ الأشهر في التاريخ مما يستدعي إعادة النظر في الوضع على الصعيد العالمي بطريقة فاعلة ومنسقة وشفافة.

وأشار إلى أن القواعد والمعايير لا تكفي من أجل تدارك وقوع حوادث الطيران وشدد على أنه يتوجب على الدول الـ188 الأعضاء في المنظمة الدولية للطيران المدني تأمين مراقبة مشددة ومتواصلة لجميع مكونات البنى التحتية المتعلقة بالطيران.

من جهة أخرى, قال المتحدث باسم المنظمة إن قرار عدة دول، من بينها فرنسا, نشر لوائح سوداء تضم أسماء الشركات التي لا تحترم قواعد أمن الطيران "يعكس قلق" المنظمة الدولية للطيران المدني ويتطابق مع برنامجها لمراقبة سلامة الطيران.

وأضاف أن هذا الأمر يتوائم مع برنامج مراقبة الأمن الذي تطبقه المنظمة موضحا أن تفويض المنظمة يقضي بأن تقوم الدول وليس هذه الهيئة بوضع ونشر لوائح من هذا النوع.

عام الكوارث
وقد شهد هذا العام تحطم العديد من الطائرات المدنية في أفريقيا وأوروبا وأستراليا وأميركا الجنوبية مما أسفر عن مقتل نحو 535 شخصا على الأقل.  

قرنق كان أبرز ضحايا حوادث الطيران هذا العام (رويترز-أرشيف)

وكان جون قرنق النائب الأول للرئيس السوداني وزعيم الجبهة الشعبية لتحرير السودان أبرز ضحايا حوادث الطيران هذا العام حيث تحطمت طائرة أوغندية مدنية كانت تقله برفقة ستة آخرين في 31 يوليو/ تموز الماضي في منطقة نيوسايت جنوبي السودان عندما كان عائدا إلى مدينة جوبا من أوغندا.

أما أعلى نسبة وفيات في الكوارث الجوية هذا العام فسجلت هذا الشهر حيث قتل 16 شخصا في حادث تحطم طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية التونسية سقطت قبالة شواطئ مدينة باليرمو بجزيرة صقلية وعلى متنها 39 راكبا بمن فيهم أفراد الطاقم البالغ عددهم ثلاثة إثر محاولتها الهبوط اضطراريا.

وفي 14 أغسطس/ آب الجاري قتل 121 شخصا في حادث تحطم طائرة قبرصية تابعة لشركة هيليوس على بعد 30 كلم شمال مدينة أثينا اليونانية، وما زال التحقيق جاريا لمعرفة أسباب الحادث.

وفي 16 أغسطس/ آب قتل 160 شخصا في حادث تحطم طائرة كولومبية في فنزويلا نتيجة عطل أصاب محركها، فهوت نحو الأرض بسرعة 7000 قدم في الدقيقة الواحدة.

وكان آخر حوادث الطيران تحطم طائرة بيروفية في أدغال الأمازون شرق العاصمة ليما عندما فشلت في الهبوط الاضطراري الذي استدعته الأحوال الجوية السيئة ما أدى لمقتل 40 شخصا وإصابة 52 من الناجين.

يذكر أن المنظمة الدولية للطيران المدني التابعة للأمم المتحدة أنشئت عام 1944 بغرض الاهتمام بالطيران المدني الدولي في العالم، وهي تهتم بشكل أساسي بتحديد المعايير والأسس الضرورية لأمن الطيران.

وتقوم المنظمة بالتدقيق في وضع كل دولة من الدول


الأعضاء, وتسلم كل بلد تقريرا مفصلا يبقى سريا وملخصا له إلى بقية الدول الأعضاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة