الأمن الجزائري يقتل ثلاثة مسلحين   
الاثنين 1426/9/15 هـ - الموافق 17/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 5:33 (مكة المكرمة)، 2:33 (غرينتش)

مسلسل العنف الدامي لم يتوقف في الجزائر رغم إقرار ميثاق المصالحة (رويترز-أرشيف)

قتل الأمن الجزائري أمس الأحد ثلاثة مسلحين في ولاية عين الدفلى جنوب غرب العاصمة.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مصدر أمني قوله إن المسلحين الثلاثة قتلوا في كمين نصبته لهم قوات الأمن في منطقة الكرمة بالولاية لدى مجيئهم للتزود بالمواد الغذائية.

يأتي ذلك بعد يوم من نشر تقارير صحفية تحدثت عن قيام مسلحين ينتمون إلى الجماعة السلفية للدعوة والقتال بذبح شخصين واختطاف ثلاثة آخرين في شرق البلاد.

وكانت هذه الجماعة رفضت قانون المصالحة الوطنية الذي أقره الجزائريون قبل نحو شهر وقرر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بموجبه منح العفو العام عن المتسببين في ارتكاب المذابح التي أودت بحياة أكثر من 150 ألف شخص.

وقد قتل أكثر من 70 شخصا منذ بداية الشهر الماضي في أعمال عنف بالجزائر, حسب حصيلة أعدت استنادا إلى أرقام رسمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة